أسس جديدة للإعفاءات الطبية قريبا

المجهر الاخباري – قال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية ابراهيم البدور انه سيتم تشكيل لجنة من الديوان الملكي الهاشمي ووزارتي الصحة والمالية، لوضع آلية وأسس ومعايير جديدة  واضحة للحالات المرضية التي بحاجة لإعفاءات طبية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة اليوم الخميس وترأسه البدور بحضور رئيس اللجنة المالية النيابية احمد الصفدي ووزيري الصحة محمود الشياب والمالية عمر ملحس ومدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور ونقيب الاطباء الدكتور علي العبوس وعدد من المعنيين.

بدوره، أقر الشياب بـ”وجود العديد من الثغرات في الاعفاءات الطبية”، قائلاً انه يجب اعادة النظر بالأسس والمعايير لمن هم بحاجة لتلك الاعفاءات.

واتفق ملحس مع الشياب على “وجود ثغرات في منح الاعفاءات الطبية” مبينا انه في كل عام يتزايد المبلغ المستحق لمستشفيات وزارة الصحة على الحكومة بدل الاعفاءات الطبية الممنوحة من قبل الحكومة.

من جهته، قال منصور ان المركز يتحمل 60% من تكلفة علاج مرضى السرطان وان كلفة العلاج تتساوى مع تكلفة العلاج في مستشفيات وزارة الصحة.

واضاف ان كلفة علاج مريض السرطان تصل سنويا الى قرابة 10 آلاف دينار، بينما تصل تكلفة زراعة النخاع العظمي لنحو 60 ألف دينار.

من جانبه، دعا العبوس الى اعادة النظر بالأسس والمعايير التي تمنح لمن يحمل اعفاء طبي وحصره بالأمراض التي تستحق الاعفاءات.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: