“أبل” تتدخل بعد اكتشاف الاختراق

أعلنت شركة أبل، الخميس، أنها ستبث برنامجا لإصلاح متصفح الإنترنت سفاري على أجهزة آيفون وآيباد وماك خلال أيام، بعد أن اكتشفت شركات كبيرة لصناعة الرقائق الإلكترونية عيوبا جعلت كل أجهزة الكمبيوتر الحديثة تقريبا عرضة للاختراق.

وأوضحت الشركة، في بيان، على موقعها الإلكتروني، أن العيبين الرئيسيين في الشرائح (ميلتداون وسبيكتر) أثرا على كل الأجهزة التي تعمل بنظامي ماك وأي.أو.إس.

لكنها أوضحت أن آخر تحديث لنظم تشغيل أجهزة الكمبيوتر، التي تعمل بنظام ماك وأجهزة أبل التلفزيونية والآيفون والآيباد أمَن المستخدمين من هجوم ميلتداون، ولم يؤد لإبطاء الأجهزة.

وتتعرض الأجهزة التي تعمل بنظامي ماك وأي.أو.إس لهجمات سبيكتر من خلال شفرة يمكن أن تتواجد في أنظمة تصفح الإنترنت.

وكان محرك البحث العملاق غوغل، التابع لشركة ألفابت، وباحثون آخرون في مجال أمن الإنترنت، كشفوا، الأربعاء، عن عيبين رئيسيين في الشرائح، أحدهما يسمى ميلتداون يؤثر على رقائق شركة إنتل فقط، وآخر يسمى سبيكتر يؤثر على كل رقائق الكمبيوتر تقريبا، التي صنعت خلال الـ10 سنوات الماضية.

وأثارت هذه الأنباء عملية بيع مكثفة لأسهم إنتل، مع محاولة المستثمرين تقييم التكاليف على شركة صناعة رقائق الكمبيوتر.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: