الحريري: أنا بخير وسأعود قريبا

التقى البطريرك الماروني بشارة الراعي مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مقر إقامته في الرياض، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

ونشر الحريري الذي كان قد قدم استقالته من منصبه من العاصمة الرياض تغريدة يؤكد فيها عودته إلى لبنان قريبا.

 

العاهل السعودي يلتقي البطريرك الراعي

أكد العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز والبطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي في الرياض الثلاثاء على أهمية دور الأديان المختلفة في نبذ “التطرف والإرهاب”، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

واستقبل الملك سلمان البطريرك الراعي في مكتبه بقصر اليمامة. وكان الأخير قد وصل إلى العاصمة السعودية مساء الاثنين في زيارة وصفتها الرياض بالتاريخية، هي الأولى لبطريرك ماروني إلى المملكة.

وحضر اللقاء الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان.

وعشية لقائه بالملك، توجه البطريرك الراعي فور وصوله إلى الرياض لمقر السفارة اللبنانية حيث شدد أمام حشد من أبناء الجالية اللبنانية في السعودية على علاقة “الاخوة والصداقة” التي تربط بين لبنان والسعودية.

ولزيارة الراعي إلى السعودية دلالات رمزية كبيرة نظرا إلى​ ما يمثله البطريرك من رمز لكل مسيحيي الشرق، وما تمثله المملكة المحافظة جدا بالنسبة إلى مسلمي العالم أجمع.

ومن المقرر أن يلتقي البطريرك خلال زيارته رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الذي أعلن في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري بصورة مفاجئة من الرياض استقالته.

ومنذ إعلان الاستقالة، بدأت علامات الاستفهام تدور حول ملابساتها، إذ رفض رئيس الجمهورية ميشال عون قبولها، معتبرا أن الظروف التي يعيشها الحريري في الرياض “تحد من حريته”.

المصدر: وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: