السجن لطالب توجيهي حاول الالتحاق بـ”داعش”

قضت محكمة امن الدولة صباح اليوم الاربعاء بسجن طالب توجيهي لمدة عامين مع الاشغال الشاقة، بتهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية “داعش”.

ووجهت المحكمة للطالب تهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية وحكمت عليه بالوضع بالأشغال الشاقة لمدة سنتين بعد اخذ المحكمة بالأسباب التقديرية لكونه طالب توجيهي وفي مقتبل العمر.

المتهم الموقوف منذ شباط الماضي طلب من المحكمة اخذه بالرأفة والشفقة مشيرا الى انه طالب توجيهي في الوقت الذي طلبت والدته التي حضرت جلسة النطق على ابنها السلام عليه، والذي ودعته بعد ان قبل راسها ويديها “الله معك “.

الجلسة شهدت ايضا محاكمة اخوين اثنين بالعشرينات من عمرهما ادانتهما المحكمة بتهمة الترويج لافكار جماعة ارهابية وحكمت على وضع كل منهما بالأشغال المؤقتة سنتين .

يشار الى ان الاحكام اعلنت خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة امن الدولة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكر ي الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدولة القاضي العسكري النقيب بشار الزيود.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: