أردوغان: يجب طرد وحدات الحماية الكردية من عفرين

المجهر الاخباري – أعلن الرئيس التركي، رجب طيب #أردوغان، الجمعة، أنه يجب تطهير منطقة #عفرين شمال غرب سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية، مضيفا أن الولايات المتحدة خيبت آمال تركيا، لأنها “لم تحفظ معظم عهودها” وهو لا يريد تكرار نفس التجربة في عفرين.

وفي كلمة أمام مسؤولين من حزبه العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، قال أردوغان إن العملية العسكرية الدائرة في #إدلب السورية مستمرة كما هو مخطط لها، وإن تقدما كبيرا تحقق بفضل الموقف المشترك من جانب تركيا وروسيا وإيران.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أغلو، قال أيضاً في تصريحات الخميس، إن التطورات في الرقة تظهر أن وحدات حماية الشعب السورية الكردية تعمل لغزو المنطقة، وليس لقتال #داعش، بحسب تعبيره.

يذكر أن قوات #سوريا_الديمقراطية التي تضم عدة فصائل كردية وعربية، ومن بينها وحدات حماية الشعب (التي تقودها عسكرياً) إلى جانب الحلفاء العرب والمستشارين الأميركيين وطائرات التحالف المقاتلة تمكنوا الشهر الماضي من طرد داعش من مساحات شاسعة من الأرض، منها مدينة الرقة معقلها الرئيسي السابق في سوريا.

قوات سوريا الديموقراطية

 

وأغضب توسع سيطرة الوحدات الكردية قرب الحدود السورية مع تركيا أنقرة، لاسيما أن السلطات التركية تعتبرها امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمرداً منذ عقود على الأراضي التركية.

وسبق لأردوغان أن توعد بعمل عسكري ضد الوحدات الكردية في عفرين تحديداً، إذ قال قبل أشهر في يوليو الماضي، في ختام قمة مجموعة العشرين في هامبورغ: “ما دام هذا التهديد الكردي مستمرا سنطبق قواعد الاشتباك لدينا وسنرد في الشكل الملائم في عفرين”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: