فرنسي من أصل جزائري يدفع غرامات المنقبات في النمسا

قام رجل أعمال فرنسي من أصل جزائري، بدفع 10 غرامات واجبة على سيدات مسلمات لارتدائهن النقاب في النمسا، إضافة إلى غرامة فرضت عليه في وقت سابق.

وخلال مؤتمر صحفي عقده رشيد نكّاز، الإثنين، أمام مقر رئاسة الوزراء النمساوية في العاصمة فيينا، عرض على الصحفيين إيصالات الغرامات التي دفعها عن نفسه وعن النساء اللاتي فرضت عليهن غرامات لارتدائهن النقاب (لم يذكر قيمتها).

وأضاف نكّاز، الذي وصل إلى فيينا قادمًا من فرنسا، أنه سيدفع جميع الغرامات التي يتم فرضها على النساء لارتدائهن النقاب.

وأعرب نكّاز عن رغبته بلقاء رئيس الوزراء النمساوي سيباستيان كورتس، لتبادل وجهات النظر حول قرار حظر ارتداء النقاب في النمسا، والذي دخل حيز التنفيذ اعتبارًا من تشرين الأول الماضي.

وأشار نكّاز إلى أنه لم يُسمح له بلقاء كورتس، قائلًا: “سأكتب رسالة إلى رئيس الوزراء، وسوف أطلب منه لقاءً لمناقشة أوضاع المسلمين الذين يعيشون في البلاد. سوف أرسل له رسالة بهذا الخصوص كل شهر مرة وبانتظام”.

وشدد على أن المشاكل التي تنشأ بسبب الاختلافات الثقافية في أوروبا “لا يمكن حلها إلا من خلال الحوار، وإلا فإن الوضع من شأنه أن يمثل مشكلة كبيرة على مستقبل أوروبا”.

وعقب دخول قرار حظر النقاب في النمسا حيز التنفيذ اعتبارًا من تشرين الأول الماضي، دخل رشيد نكّاز البلاد بعد ارتداءه نقاب احتجاجًا على قرار الحظر، وهو ما أدى لتغريمه بمبلغ 50 يورو.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: