أيهما أفضل.. الاستحمام ليلاً أم نهارًا؟

وجد  أطباء الجلد في نيويورك  مؤخرا أن أفضل توقيت يمكن أن يلجأ فيه الإنسان للاستحمام هو ليلا؛ لأنه يغسل الجسم من العرق، الزيوت والمواد المسببة للحساسية التي اكتسبها الشخص على مدار اليوم؛ ما يساعد على النوم بشكل أفضل ويمنح البشرة توهجا وبريقا، ورغم اعتراف الأطباء بفوائد الاستحمام في الصباح كذلك، من منطلق أنه يعزز نشاط الجسم وحيويته، إلا أنهم فضلوا الاستحمام قبيل النوم مباشرة، لأنه الطريقة الفضلى للاسترخاء بعد عناء يوم طويل من العمل والمجهود بالإضافة لكونه وسيلة جيدة تساعد على تجديد البشرة وإنعاشها.

كما أوصوا بالاستعانة بالمياه الدافئة وليس الساخنة لدى الاستحمام لأنها أفضل للبشرة.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: