الفلبين تقرر إجلاء مواطنيها الراغبين من الكويت خلال 72 ساعة

المجهر الدولية – قررت الفلبين إجلاء من يريد من مواطنيها من الكويت خلال 72 ساعة بعد اكتشاف جثة عامل فلبيني في مجمد، في أحدث واقعة مما تسميه مانيلا نمطا من إساءة معاملة مواطنيها هناك.

وعرض الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، خلال بث مباشر لخطاب تلفزيوني، صورا للجثة التي عثر عليها في مجمد في شقة مهجورة في الكويت وناشد دول الخليج معاملة أبناء بلاده بكرامة.

“مواطنونا ليسوا عبيدا لأحد”

وقال: “أناشدكم… أوجه نداء لكل العرب.. الفلبيني ليس عبدا لأحد في أي مكان”.
وأضاف “لا تعيدوا إلينا عاملا أسيئت معاملته ولا جثة مشوهة”.

وقال الرئيس الفلبيني إن تعليق إيفاد العمالة للكويت، الذي أعلنه الشهر الماضي بعد سلسلة من وقائع أدت لوفاة عمال فلبينيين، سيستمر إلى أجل غير مسمى.
ووجه تحذيرا باتخاذ “إجراءات صارمة” لمنع مزيد من الوفيات لكنه لم يحددها.

وقال “ماذا تفعلون بأبناء بلادي؟ وإذا فعلنا ذلك لمواطنيكم هنا.. هل ستكونون راضين؟”.

وشدد دوتيرتي على أنه سيطلب من الخطوط الجوية “نقل من يرغب في العودة سواء معه نقود أم لا”.

وأضاف لمن يرغبون في الخروج قائلا: “أود أن يخرجوا من هذا البلد خلال 72 ساعة”.

ونقلت وكالة أنباء الكويت الشهر الماضي عن خالد الجار الله، نائب وزير الخارجية قوله إن إجراءات قانونية اتخذت في الحالات التي تحدث عنها الرئيس الفلبيني ذلك الوقت.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن أكثر من 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت، أغلبهم في الخدمة المنزلية.

المصدر: رويترز

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: