القرعان يكتب ل”المجهر الاخباري” .. الآن حصحص الحق

 بقلم:احمد خليل القرعان
وانا اطالع كتاب الله فجرا استوقفتني هذه الآية : ( الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَقْضُونَ بِشَيْءٍ إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) سورة غافر الآيات (17-20) . وقررت الاعتراف لأبناء شعبي بأنني أكبر كذاب،انا أكبر فاسد ، انا أكبر لص في تاريخ الاردن،انا عميل لإسرائيل، انا باع البوتاس والفوسفات،انا من قتل تاريخ الأردن، انا من رفع المديونية الى 30 مليار دولار،فالأمور في الأردن تسير بشكل رائع ولا خطورة عليه،ونادي الوحدات يقوم بدور بطولي يفوق ما قام به جيشنا في معركة الكرامة،وطارق خوري وطني اردني وليس تابع لسوريا،وداعش بعيدة عن الأردن ولا خطورة علينا منها، والأردن كسويسرا يخلوا من الحرامية ولصوص الاوطان. نعم انا الفساد بعينه، انا كل ما سبق، فلا تصدقوا ما اكتبه لكم لانني صهيوني ،واما الاجهزة الامنية والحكومية فهي تقوم بعملها ودورها البطولي وفق الدستور بشكل ممتاز، اقول ذلك انطلاقا من إيماني ان الحق يجب ان يظهر يوما ما ولو بعد حين. الحمد لله الأردن بخير والشعب يدعوا لسيدنا بطول العمر ولا شيء ينقصه ،لأنه يعيش في بحبوحة ورغد تعجز السويد ان توفرها لشعبها . ربي اغفر لي ولوالدي كما ربياني صغيرا،وانصر جلالة سيدنا على حوش الأردن ولصوصه، والمجد لشهداء الاردن،والنصر لكبار المسؤولين في الأردن الذين يمتلكون مواصفات صحابة رسول الله صلوات ربي عليه في الامانة والإيثار ومحاربة الفساد والفاسدين.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: