نداء شرارة: أتمنى أن أعيد زمن سميرة توفيق

المجهر الفني – مشوار من النجاح والانتشار وحب الناس، عاشته نداء شرارة، هذه الفتاة الاردنية التي جاءت من أرض النشامى الى بلد الفن والجمال بهدف تحقيق احلام لطالما تمنتها الى ان اصبحت حقيقة. تحدت وآمنت بنفسها ووثقت بها الى ان حققت وحصدت لقب اجمل صوت وها هي اليوم تُصدر اول البوم خاص جديد لها، تنشر من خلاله عطر المحبة والسعادة والفن الجميل في «بعدو عطرك».
احتفلت نداء وسط عدد كبير من اهل الاعلام، باصدار البومها في بيروت من انتاج JMR والألبوم مكون من أغان متنوعة بين أكثر من لون ولهجة، ما بين الاردني والخليجي والمصري واللبناني، الا أن اللون الخليجي سيكون هو الغالب على الألبوم، مبينةً أنه تمت اضافة أغنيتين خليجيتين قديمتين تمت اعادة توزيعهما من جديد.
وتعاونت شرارة في الألبوم، بحسب ما اكدت في حديثها الى موقع الفن، مع عدد من الشعراء منهم الشاعر المصري أمير طعيمة ووسام صبري، وملحنين منهم تامر عاشور وجان ماري رياشي، كما قامت بكتابة أربع أغنيات من كلماتها ولحّنت اثنتين منها، بالإضافة الى أنها تعاونت مع شاعرة سعودية بالأغنية الخليجية، وتمنت من خلال الاغنيات باللهجة البدوية ان تُعيد زمن سميرة توفيق.
ومن الأغنيات التي يضمها الألبوم: «كذبة كبيرة» و»بتخون»، والأغنية الخليجية «أدور عليك»، والأردنية «ابن النشامى»، واللبنانية «بعدو عطرك».
وتضيف نداء في حديثها الخاص الى الفن: «سعيدة جداً بهذه الخطوة واتمنى أن ينال الألبوم اعجاب الناس وان ينتشر عربيا، سعيدة ان اصل الى هذا المكان لان التحديات لم تكن بسيطة ابدا والحمد لله المشوار كان صعبا الا انه يستحق التعب، 14 اغنية غالبيتها من مجهود شخصي وهي من كلماتي والحاني وسعيدة بتعاوني مع شعراء وملحنين من الكبار واهمهم طبعا جان ماري رياشي الذي آمن بموهبتي وهذا الالبوم الذي ربحته في ذا فويس لم يكن سهلا كمشوار ويستحق التعب».
وتابعت: «صراحة الالبوم غني بالاشياء الرائعة وهذه مخاطرة في عصر الاغنية السريعة وهذا يُحمّلني مسؤولية، ولكن وبالوقت نفسه، لديّ ثقة كبيرة بالاغنيات التي اخترتها، جان ماري لم يُشعرني يوما انه من الصعب ان اصل الى العالم بل زاد من ثقتي بنفسي ودائما يدعم موهبتي ويرفع معنوياتي».
جان ماري رياشي يقول في حديثه الينا: «بعدو عطرك، هو جزء صغير من مقدرات نداء، تعرّفت عليها وعلى صوتها في «ذا فويس»، ولاحقا تفاجأت من التنوع الذي يمكن ان تقوم به. هي رائعة بكل شيء، الخليجي، المصري، اللبناني، الرومانسي والشعبي. 12 اغنية دسمة فيها كمية انتاج وحب وموسيقى عالية استغرقت عاما من العمل. هي من اجمل الاصوات التي سمعتها في حياتي ومن «اهضم» الشخصيات التي عملت معها وأتمنى ان يأخذ الالبوم حقه من النجاح؛ لاننا لم نبخل عليه بأي عامل من عوامل النجاح.»في الفن».

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: