غلاء الأسعار يطيح بمدير الامن والمخابرات في السودان

المجهر الاخباري – الخرطوم – عين الرئيس السوداني عمر البشير رئيسا جديدا لجهاز الامن والمخابرات الوطني خلفا لرئيسه النافذ محمد عطا، على ما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أمس الاحد، على وقع حملة قمع تستهدف التظاهرات المعارضة لارتفاع اسعار المواد الغذائية.
وذكرت الوكالة ان البشير «اصدر قرارا جمهوريا بتعيين الفريق أول مهندس صلاح عبد الله محمد صالح مديرا عاما لجهاز الأمن والمخابرات الوطني»، من دون تفاصيل اضافية. وسبق ان شغل صالح رئاسة جهاز المخابرات قبل أن يخلفه عطا في آب 2009.
وتأتي اقالة عطا في وقت تقود السلطات الأمنية حملة قمع لتظاهرات معارضة اندلعت في بداية العام الجاري احتجاجا على ارتفاع اسعار السلع الغذائية وفي مقدمها الخبز. واندلعت الاحتجاجات بعد ارتفاع سعر كيس القمح زنة 50 كلغ من 167 جنيه سوداني (تسعة دولارات) إلى 450 (25 دولارا). لكن قوات الأمن فرقتها سريعا في الخرطوم وعدد من المدن السودانية.
ومنذ كانون الثاني، اعتقلت السلطات عددا من قادة المعارضة سعيا لمنع التظاهرات. وخرجت تظاهرات مماثلة في اواخر 2016 بعدما قامت الحكومة بوقف دعم الوقود. وقمعت السلطات السودانية تلك التظاهرات لمنع تكرار احداث اعقبت خطوة سابقة لخفض الدعم في 2013.(وكالات)

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: