البوتاس ويارا النرويجية توقعان مذكرة تفاهم استثمارية بقيمة 200 مليون دولار

المجهر نيوز

المجهر المحلية – وقعت شركتا البوتاس العربية ويارا النرويجية الدولية مذكرة تفاهم لرفع إنتاج شركة صناعات الأسمدة والكيماويات العربية (كيمابكو) بمدينة العقبة.
وتهدف المذكرة الى رفع انتاج « كيمابكو» بواقع 175 ألف طن من سماد نترات البوتاسيوم ليصبح الانتاج الكلي منها 350 الف طن من خلال بناء مصنع جديد بخط إنتاج حديث بالإضافة إلى المصنع القائم حالياً.
ونصت المذكرة، التي وقعها رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس جمال الصرايرة وعن شركة يارا الدولية نائب المدير العام للشركة لشؤون الأسمدة الزراعية تيري كنوتسينقيام ، على تولي شركة يارا الدولية تسويق جزء من إنتاج شركة كيمابكو في الأسواق العالمية واستثناء الأسواق المحلية والإقليمية، وكذلك تقديم شركة يارا الدعم لشركة كيمابكو بخصوص الأمور الفنية والبيئية المتعلقة بإنتاج مادة نترات البوتاسيوم.
وتعتبر شركة يارا الدولية واحدة من أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال تصنيع الأسمدة وتسويقها، إذ تسوق حوالي 36 مليون طن من المواد المصنعة، منها حوالي 27 مليون طن من الأسمدة الزراعية وحوالي 7 ملايين طن من المواد الصناعية وحوالي مليوني طن من مادة الأمونيا.
وبلغت العوائد الاجمالية عام 2016 للشركة والتي يعمل بها حوالي 15 ألف مستخدم حوالي 12 مليار دولار، وتمتلك الشركة أذرعاً تسويقية في 61 دولة ولديها مصانع في 14 دولة.
وشركة كيمابكو، هي شركة مملوكة بالكامل لشركة البوتاس العربية، وتبلغ طاقة المصنع الإنتاجية 135 ألف طن سنوياً من سماد نترات البوتاسيوم (الممكن تذويبه في الماء) عالي الجودة.
وتقوم مصانع الشركة في العقبة على مساحة 140 دونم على مقربة من مواقع المواد الخام والميناء، ويعمل فيها نحو 255 موظفاً.
ويعتبر سماد نترات البوتاسيوم الذي تنتجه شركة كيمابكو من الأكثر نقاءً على مستوى العالم والخيار الأول كمصدر للبوتاس والنيتروجين في العديد من الزراعات.
وقال الصرايرة ان هذه المذكرة ستسهم في زيادة الحصة السوقية العالمية لشركة كيمابكو، وستدفع بها لتصبح الثالثة عالمياً في مجال تصنيع سماد نترات البوتاسيوم وفي توليد الوظائف الجديدة ورفع قدرة الشركة على دعم الاقتصاد الوطني.
وأكد ان من شأن العمل على الصناعات المشتقة من مادة البوتاس تعظيم القيمة المضافة للمواد الخام الأردنية وما يتبع ذلك من مساهمة في النمو الاقتصادي للوطن وما يتفرع عن ذلك من توليد الوظائف للأردنيين والارتقاء بالقطاع الصناعي وتحسين واقع الميزان التجاري للأردن، وقدرة شركة البوتاس العربية والشركات التابعة لها أو الحليفة من الاسهام في موارد الخزينة العامة للدولة.
وقال ان هذه الشراكة وما يتبعها من تبادل للخبرات الفنية والتسويقية سيكون لها أكبر الأثر على قدرة الشركتين في احتلال مركز الصدارة عالمياً بتزويد المستهلكين بسماد نترات البوتاسيوم، معربا عن أمله بانتهاء الدراسات اللازمة بالسرعة الممكنة والشروع بالتنفيذ.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: