إطلاق الواحة الآمنة للنساء والبنات في مخيم الأزرق للاجئين السوريين

المجهر الاخباري – قدمت الحكومة اليابانية الى هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة منحة بقيمة ثلاثة ملايين دولار أمريكي لتمويل مشروع «تعزيز وتوسعة أنظمة الحماية الوطنية للتماشى مع المعاييرالدولية للحماية ولتلبية احتياجات الحماية الاجتماعية للمجموعات المستضعفة في المحافظات المتأثرة بالأزمة السورية في مصر والعراق والأردن» وخصصت منها مليون ومئة ألف دولار أمريكي» 1,100» مليون لتمويل أنشطة المشروع في الأردن.
وبحسب بيان للسفارة اليابانية امس فقد أقيم حفل إطلاق الواحة للنساء والبنات في مخيم الأزرق للاجئين السوريين بحضور سفراء بضع دول من كل من هيديناو ياناغي السفير الياباني، مايلز ارمتج السفير الاسترالي، ماتي لاستلة السفير الفنلدني، جيوفاني براوزي سفير الايطالي، ديفيد بيرتولوتي السفير الفرنسي وزياد الشيخ ممثل هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

منذ عام 2012 تعمل هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على تشغيل الواحة في مخيم الزعتري من خلال المساعدات المقدمة من مختلف المانحين من ضمنهم اليابان لاجل تقديم مختلف البرامج للتدريب على المهارات، مثل التدريب على الخياطة وتصفيف الشعر، والتدريب على القرأة والكتاب واللغة، وتوفير خدمات الإحالة والحماية. وهذه الواحة تساهم في تعزيز كرامة النساء المتأثرات من الحروب والصراعات في مخيم الزعتري للاجئيين السوريين.
وفي عام 2018 سيتم تكرار هذه التجربة الناجحة التي نفذت من قبل هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في مخيم الزعتري التي ساهمت بدعم النساء الاكثر حاجة وتطبيقها من خلال انشاء وحدات مماثلة في مخيم الأزرق بدعم من قبل الدول الفاعلة التالية «اليابان، أستراليا، فنلدا، أيسلندا، فرنسا وإيطاليا».
وقدمت الحكومة اليابانية في عام 2017 ما يقارب مجموعه 32.5 مليون دولار أمريكي إلى المنظمات الدولية العاملة في الأردن وخصص منها 1,100,000 مليون و مئة الف دولار أمريكي لهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لتنفيذ الجزء المخصص للأردن من هذا المشروع.
وقررت الحكومة اليابانية في الأول شباط من هذا العام أن تقدم مساعداتها الجديدة للمنظمات الدولية في الأردن، وقيمة هذه المساعدت نحو 17.5 مليون دولار أمريكي من الميزانية التكميلية لعام 2017، من أجل تنفيذ المشاريع في مجال العمل الإنساني لخدمة اللاجئين السوريين، وخدمة المجتمعات المضيفة التي قد تأثر من تدفق اللاجئين وأيضا المساعدة في التصدي للتطرف والإرهاب.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: