‘غطرسة’.. حظر تجول في 176 منطقة جنوب شرق تركيا

المجهر الدولية – فرضت السلطات التركية الأربعاء حظر التجول في عشرات البلدات والقرى بمحافظة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق تركيا.

وشمل قرار الحظر 176 منطقة بدعوى وجود أنشطة لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة تنظيما إرهابيا.

وبدأ سريان الحظر من الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي إلى حين إشعار آخر في القرى والبلدات الواقعة بمحافظات سيلفان وكـُلب ولايس وهازرو.

وقالت السلطات في بيان إن حظر التجول سيسمح لقوات الأمن بـ “تحييد” أعضاء ومتعاونين مع “المنظمة الإرهابية الانفصالية” في إشارة إلى حزب العمال.

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستانى يشن تمردا ضد الدولة التركية منذ عام 1984، بيد أن القتال اشتد منذ انهيار وقف إطلاق النار عام 2015. بعد أن دام عامين.

يأتى حظر التجول الجديد بالتزامن مع هجوم تشنه تركيا ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين شمال سورية.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال، رغم أن الاخيرة تعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سورية.

وندد الصحافي الكردي سيردار ملا درويش بفرض حظر التجوال في المناطق الكردية، ووصفه بأنه “غطرسة تركية”.

وقال لموقع “الحرة” إن الهدف من الخطوة هو “تقويض أي دعم (كردي) موجه لعفرين” خاصة بعد أن اختار “حزب الشعوب الديموقراطي” المؤيد للأكراد رئيسا جديدا له خلفا لصلاح الدين دميرتاش المعتقل لدى السلطات منذ 2016.

وأشار درويش إلى اعتقال السلطات التركية نحو 600 من النخب التركية بسبب مناهضتهم لعملية عفرين.

وقد تسبب النزاع الدائر بين تركيا وحزب العمال الكردستاني منذ ثلاثة عقود، بمقتل أكثر من 40 ألف شخص.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: