برلماني سابق: سحب جنسيات الصحافيين البحرينيين أسلوب انتقامي

المجهر الاخباري – قالت منظمة مراسلون بلا حدود الأربعاء إن البحرين سحبت جنسيات سبعة صحافيين ونشطاء في وسائل الإعلام الاجتماعي منذ اندلاع موجة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة قبل سبع سنوات.

وأوضحت المنظمة الدولية المختصة بالرقابة على الإعلام في الذكرى السنوية لأحداث 2011 أن السلطات البحرينية استخدمت هذا النوع من العقوبة بهدف الضغط على وسائل الإعلام لاتباع “خط الحكومة”.

ويقول المعارض البحريني وعضو البرلمان السابق مطر مطر لـ “موقع الحرة” إن هذه الممارسات من قبل الحكومة البحرينية هي “أسلوب انتقام بالدرجة الأولى”.

ويضيف أن “كثير ممن سحبت جنسيتهم هم خارج البحرين ولا تملك الحكومة البحرينية سوى هذا الأسلوب للانتقام منهم”.

وكانت محكمة بحرينية قضت بسحب الجنسية من الصحافي محمود الجزييري والمدون علي المعراج في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بتهمة “الانتماء إلى خلية إرهابية”.

وتقول منظمات حقوقية إن البحرين جردت في المجمل أكثر من 550 شخصا من جنسيتهم منذ 2012.

وتضع “مراسلون بلا حدود” البحرين في المرتبة 164 من بين 180 بلدا في مؤشر حرية الصحافة العالمي.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: