الولايات المتحدة: أبرز حوادث إطلاق النار في العقدين الماضيين

المجهر الدولية –  شهدت الولايات المتحدة خلال العقدين الماضيين عمليات عدة لإطلاق النار، أسفرت 10 منها عن مقتل 260 شخصاً على الأقل، فضلاً عن عشرات المصابين.

وفيما يلي قائمة بأسوأ 10 عمليات إطلاق نار شهدتها البلاد خلال تلك الفترة:

لاس فيغاس

في أكتوبر (تشرين الأول) 2017، قتل ما لا يقل عن 58 شخصا في إطلاق نار بحفل موسيقي بالقرب من لاس فيغاس من قبل مسلح أطلق النار من فندق قريب.

وقالت الشرطة إن مطلق النار، ويدعى ستيفن بادوك قتل نفسه.

وكانت تلك، أسوأ مجزرة مرتبطة بحيازة السلاح في البلاد في العصر الحديث.

هجوم أورلاندو

في 12 يونيو (حزيران) 2016، دخل مسلح ملهى ليلياً لمثليي الجنس في أورلاندو، وأطلق النار ما أسفر عن مقتل 49 شخصاً وإصابة 53 آخرين.

وقتل المسلح، عمر متين، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

جامعة فرجينيا

في 16 أبريل (نيسان) 2007، قتل طالب في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في بلاكسبورغ بولاية فيرجينيا، 32 شخصاً.

وفُحصت الحالة العقلية للطالب سيونغ هوي تشو، في منشأة للصحة العقلية قبل أشهر فقط من إطلاق النار الذي قتل فيه نفسه أيضاً.

هجوم كنيسة ساذرلاند سبرينغ

في 5 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، قتل ما لا يقل عن 26 شخصاً عندما فتح مسلح النار خلال قداس بكنيسة في ساذرلاند سبرينغ، بولاية تكساس.

ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية من ناحية إطلاق النار في دور عبادة، وكان الجاني شاب يُدعى ديفين باتريك كيلي.

وغادر المسلح الكنيسة المحلية حاملاً معه البندقية، وكان مُصاباً وسرعان ما دخل السيارة وانطلق بسرعة عالية ثم فقد السيطرة على سيارته ليصطدم بالطريق المجاورة لمقاطعة غوادالوبي، ووُجد المسلح ميتاً في سيارته جراء طلق ناري، ولم يتضح للشرطة فيما إذا كان أصاب نفسه أم أن شخصاً آخر قتله.

ولم يكشف وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، دوافع هذا الهجوم.

مذبحة ساندي هوك

في 14 ديسمبر (كانون الأول) 2012، أسفرت مذبحة في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في نيوتاون بولاية كونيتيكت عن مقتل 20 طفلاً و6 مدرسين.

وقتل المسلح، آدم لانزا نفسه.

هجوم فلوريدا

في 14 شباط (فبراير) 2018، فتح تلميذ طُرد من مدرسة مارغوري ستونمان دوغلاس الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا، النار داخل المدرسة.

وقتل المشتبه فيه نيكولاوس كروز، 17 شخصاً على الأقل، وأصاب عدة أشخاص آخرين بجراح قبل اعتقاله.

سان برناردينو

في 2 ديسمبر(كانون الأول) 2015، قتل 14 شخصاً في سان برناردينو، في كاليفورنيا، خلال حفل داخل مركز للحكومة المحلية.

وقتل المشتبه فيهما سيد فاروق وتشفين مالك بعد مطاردة وتبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

فورت هود

في 5 نوفمبر (تشرين الثاني)2009، قتل 13 شخصاً في قاعدة للجيش الأمريكي في فورت هود بالقرب من كيلين، بولاية تكساس.

وأدين مطلق النار، وهو ضابط بالجيش الأمريكي برتبة رائد يدعى نضال حسن، وحكم عليه بالإعدام، ولا يزال محتجزاً في سجن عسكري في كنساس.

سينما كولورادو

في 20 يوليو(تموز) 2012، وقع إطلاق نار عشوائي داخل دار عرض سينمائي في أورورا بولاية كولورادو، ما أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 70 آخرين.

وكان منفذ الهجوم، جيمس هولمز، طالب دراسات عليا.

ثانوية ليتلتون

في 20 أبريل (نيسان) 1999، قتل 12 طالباً ومعلم واحد في مدرسة كولومبين الثانوية في ليتلتون بولاية كولورادو.

وكان مطلقا النار، إريك هاريس وديلان كليبولد، طالبين في المدرسة، وأصابا أيضاً 21 شخصاً، قبل أن يقتلا نفسيهما.

وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: