مدمرة أميركية تتعرض لحادث قبالة سواحل اليابان

المجهر الدولية – اميركا – أفاد سلاح البحرية الأميركية بأن المدمرة بينفولد المزودة بصواريخ موجهة، تعرضت لحادث خلال مهمة تدريب قبالة السواحل اليابانية السبت.

وأصيبت المدمرة بأضرار طفيفة إثر جنوح سفينة شحن يابانية نحوها واصطدامها بها.

وأوضح بيان نشره الأسطول السابع الأميركي على موقعه أن الحادث لم يؤد إلى وقوع إصابات، وأن الأضرار التي لحقت بالمدمرة تشمل خدوشا في أحد جوانبها.

وأضاف البيان أن “بينفلود ما زالت في البحر بقوة دفعها الخاصة. ويتم سحب سفينة القطر اليابانية التجارية بسفينة أخرى نحو ميناء يوكوسوكا. ستخضع الواقعة للتحقيق”.

والواقعة هي الأحدث ضمن سلسلة حوادث وقعت لقطع بحرية حربية أميركية في آسيا.

وكانت اثنتان من مدمرات الأسطول السابع قد تعرضتا لحادثي اصطدام في حزيران/يونيو وآب/ أغسطس في المحيط الهادئ، أوديا بـ 17 بحارا.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي بأن معظم سفن ومدمرات الأسطول السابع لم تكن مؤهلة لخوض عمليات أساسية تتعلق بأنشطة حربية في عرض البحر.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: