الجـزيــرة يتـخطّــى اليــرمـــوك بصـعـــوبـــة

نجح الجزيرة في تخطي نظيره اليرموك بنتيجة (1-صفر)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد عمان الدولي في إطار منافسات الأسبوع التاسع لبطولة دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، حيث ساهم الفوز في رفع رصيد الجزيرة إلى (18) نقطة، في الوقت الذي توقف فيه رصيد اليرموك عند (4) نقاط ليبقى في آخر سلم ترتيب البطولة.

المباراة في سطور

– النتيجة: فوز الجزيرة على اليرموك (1-صفر).
– الأهداف: سجل للجزيرة أحمد العيساوي (26).
– الحكام: محمد عرفة، محمود ظاهر، إبراهيم العموش وإبراهيم سمارة.
– مثل الجزيرة: أحمد عبدالسنار، فراس شلباية، جبر خطاب، يزن العرب، فادي الناطور، نور الروابدة (شادي الحموي)، علاء الشقران، عدي جفال، أحمد العيساوي، محمد طنوس (انس عبدالرحيم) وعبدالله العطار (عمر خليل).
– مثل اليرموك: حمزة الحفناوي، أحمد أبو حلاوة، عبدالاله الحناحنة، علي خويلة، أحمد جمال، هذال السرحان (أحمد ثلجي)، وعد البشير، عيسى السباح، فارس غطاشة (أحمد الشقران)، إيهاب محمد وعمر عدنان (محمد خليل).

تقدم جزراوي!

لم تشهد الدقائق العشرة الأولى من عمر المباراة أية محاولات من قبل كلا الفريقين تستحق الوقوف عندها بعد أن انحصرت العاب في الفريقين في منطقة وسط الملعب، حيث شهدت هذه المنطقة صراعا بين لاعبي خط الوسط الأمر الذي أفقد هذه الدقائق جمالية الأداء والتهديد الحقيقي أمام كلا المرميين.
الجزيرة اعتمد على تواجد نور الروابدة وعلاء الشقران وأحمد العيساوي وعدي جفال ومحمد طنوس في منطقة العمليات، في الوقت الذي شغل فيه عبدالله العطار المقدمة وحيدا.
على الجانب الآخر تواجد في وسط اليرموك أحمد جمال وهذال السرحان ووعد البشير وفارس غطاشة وعمر عدنان، وفي المقدمة تواجد إيهاب محمد.
الأداء الهجومي السلبي لدى الفريقين تجاوز الدقائق العشرة، حيث لازم هذه السلبية سوء التعامل المثالي مع الكرة في حالة الاستحواذ لتتعدد مشاهد الكرات المقطوعة في وسط الملعب وعلى حدود المنطقة.
أولى فرص هذه المباراة جاءت مع انتصاف دقائق هذا الشوط عبر ركنية الجفال التي وصلت على رأس العطار الذي سدد بجوار المرمى تبع ذلك تسديدة بعيدة المدى لطنوس سيطر عليها الحفناوي حارس اليرموك.
وبعد ذلك كان الجزيرة على موعد مع هدف الافتتاح عندما وصلت الجفال كرة مشتتة من المدافعين ليتوغل مستغلا سرعته في تجاوز دفاعات اليرموك ليمرر أمام العيساوي الذي تسلم الكرة وسدد في المرمى الهدف الأول للجزيرة بالدقيقة (26).
وكان اليرموك خلال هذا الوقت يفتقد لجهود هذال السرحان الذي خرج مصابا ليعوض مركزه في وسط الملعب البديل أحمد ثلجي.
الجزيرة بعد هذا الهدف نجح في الامساك بزمام الأمور، في الوقت الذي لم يظهر فيه اليرموك أية جدية في البحث عن هدف التعادل، حيث مارس الجزيرة ضغطه الهجومي على مناطق اليرموك الخلفية فهذا الشقران يطلق قذيفة كادت أن تستقر في المرمى لولا يقظة الحفناوي الذي أبعدها في اللحظة الأخيرة لتمضي بعدها الدقائق مسرعة معلنة نهاية الشوط بتقدم الجزيرة بهدف.

تحسن وثبات على التقدم

كاد اليرموك مطلع احداث الشوط الثاني تحقيق هدف التعادل عندما سدد كرة من داخل المنطقة كادت أن تغالط عبدالستار حارس الجزيرة الذي أبعد كرته بصعوبة ليأتي الرد الجزيرة عبر تمريرة الجفال التي وصلت إلى العطار الذي سدد بتسرع كرة علت المرمى.
اليرموك بعد ذلك حاول تعزيز قدرات فريقه الهجومية في منطقة وسط الملعب عندما سحب عمر عدنان وزج بورقة محمد خليل.
بعد هذه البداية ارتفع مستوى الأداء الهجومي لدى الفريقين فالجزيرة سعى إلى تعزيز تقدمه بهدف الاطمئنان الثاني واليرموك جاء مسعاه في البحث عن هدف التعادل الذي كاد أن يتحقق عندما انسل علي خويلة من الميسرة ليمرر بالعرض أمام غطاشة الذي سدد بقوة كرة نجح عبدالستار من جديد في إبعادها بالوقت المناسب.
الجزيرة بعد ذلك أجرى أولى تبديلاته بدخول المهاجم السوري شادي الحموي الذي اشترك عوضا عن نور الروابدة كورقة هجومية ثانية أمام مرمى اليرموك.
الجزيرة خلال هذا الوقت كان على موعد مع ثاني الأهداف لولا براعة الحفناوي الذي تصدى لكرة العطار رد على هذه المحاولة إيهاب محمد بتسديدة متسرعة ابتعدت عن مرمى عبدالستار.
الوقت المتبقي من عمر المباراة وبالرغم من تعدد محاولات الفريقين إلا أن النتيجة بقيت على حالها ليخرج الجزيرة بهدف نظيف.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: