نبراسكا تتخذ الاثنين قرارا بشأن Keystone XL

المجهر الدولية – من المتوقع أن تصدر ولاية نبراسكا الاثنين قرارها بشأن مصير مرور خط أنابيب Keystone XL عبر أراضيها، والذي تشرف عليه شركة TransCanada الكندية.

وفي حال موافقة لجنة نبراسكا للخدمة العامة على مرور الأنبوب عبر الولاية، فسيتم استكمال الخط الذي تبلغ تكلفته حوالي ثمانية مليارات دولار ويصل طوله إلى 1900 كيلومتر.

وتعمل شبكة الأنابيب بشكل جزئي في المرحلة الراهنة، وتنقل النفط من مدينة ألبرتا في كندا إلى منشآت النفط في ولايتي إلينوي وأوكلاهوما.

وإذا رفضت اللجنة مرور الأنبوب، فسيتعين على TransCanada مراجعة طلبها وإعادة التقدم به خلال 60 يوما من تاريخ الرفض.

ويمكن للمجموعات البيئية المعارضة لعبور الأنبوب استئناف القرار في حال الموافقة عليه بإحدى محاكم الولاية. وأشارت وكالة أسوشييتد برس إلى احتمالية أن تكون لمحكمة نبراسكا العليا الكلمة الأخيرة بشأن مرور الخط من عدمه.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أصدر في آذار/ مارس رخصة فدرالية للشركة لبدء العمل على خط الأنابيب، بعد أن رفضه الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015.

ويرفض ناشطون وأعضاء في الحزب الديموقراطي المشروع بسبب خطر حوادث التسرب النفطي المؤثرة على البيئة، ويؤيده آخرون باعتباره مشروعا سيوفر فرص عمل للأميركيين في قطاع النفط.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: