الغوطة الشرقية.. وصول قافلة إنسانية

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة وصول قافلة مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية تعذر دخولها مطلع الأسبوع بسبب القصف.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في دمشق أنجي صدقي إن القافلة تتألف من 13 شاحنة محملة بـ2400 طرد غذائي و3240 كيسا من الطحين، لكنها لا تشمل أي مستلزمات طبية.

وأضافت صدقي "لدينا أيضا بعض المؤشرات الإيجابية على أن قافلة أكبر مع إمدادات إضافية تتضمن موادا طبية قد تصل الأسبوع المقبل."

وكان من المفترض أن تتجه تلك القافلة إلى دوما يوم الخميس الماضي غير أن رفض السلطات السورية دخولها لأسباب أمنية حال دون وصولها، بحسب ينس لاركي المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

على الصعيد الميداني، شهدت الغوطة الشرقية هدوءا غير مسبوق ليل الخميس الجمعة هو الأول منذ بدء النظام السوري هجومه البري عليها قبل نحو أسبوعين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "توقفت الغارات والقصف المدفعي منذ الثانية فجرا (12:00 ت.غ)، والهدوء سيد الموقف باستثناء طلقات متفرقة في مناطق الاشتباك".

وتسري في الغوطة الشرقية لليوم الـ11 على التوالي هدنة إنسانية أعلنتها روسيا، تنص على وقف الأعمال القتالية لمدة خمس ساعات. ويتخللها فتح "ممر إنساني" عند معبر الوافدين، الواقع شمال شرق مدينة دوما لخروج المدنيين.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: