” العمل الإسلامي ” : إنّا لمنتظرون

 

رصد – وجه الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي انتقادا لاذعا للحكومة على خلفية تأخر الأخيرة أسبوعين كاملين في الرد على طلب الحزب إقامة مؤتمره العام ،بأحد القاعات المستأجرة .

وقال الزيود ، في منشور له على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" :" من المعيب حقا أن ينتظر أكبر حزب سياسي في البلاد اسبوعين كاملين على رد الحكومة لاقامة مؤتمره العام في قاعة مستأجرة يدفع أجرتها من جيوب أعضائه ، وقد تم حجزها بموافقة الجهة المسؤولة عنها دون ممانعة الا ان الحكومة لم تسمح لهم حتى اللحظة بتوقيع عقد إيجار ليوم واحد ، علما انه سبق لأحزاب كثيرة (وهذا من حقها) أن عقدت مؤتمراتها العامه وافطاراتها الرمضانية فيها".

وأضاف :" سياسة الكيل بمكيالين لا تخدم مصلحة الناس ،والحديث عن تنمية سياسية وتمكين للحياة الحزبية كذب وافتراء وتدليس وشعارات لا تسمن ولا تغني من جوع" . 

وتساءل الزيود :" هل سنعقد مؤتمرنا العام على قارعة الطريق كما في صيف عام 2014 ؟؟حيث لم يتبقى الا فترة وجيزة على موعده والأمر يتطلب تحضيرات وتجهيزات كثيرة" .


واختتم منشوره بالتساؤل : " أين العقلاء في بلدنا ، ولمصلحة من يتم التضييق علينا ، وهل نحن مواطنون أردنيون لنا كامل الحقوق؟..سؤال برسم الإجابة من أصحاب القرار..وإنا لمنتظرون !!!!!"

 

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: