أنقرة لا تزال غاضبة من “فضيحة الناتو” وتطالب بمعاقبة المزيد

المجهر نيوز

المجهر الاخباري – شددت الحكومة التركية على أن إظهار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك بمظهر الأعداء في مناورات حلف الناتو في النرويج هو أكبر فضيحة.

وذكر المتحدث باسم الحكومة التركية بكير بوزداغ، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين عقب اجتماع مجلس الوزراء، أن الإساءة إلى رئيس البلاد ومؤسس الجمهورية أمر لا يمكن قبوله وتجاوز سافر.

وأشار المتحدث إلى أن عزل شخصين فقط عن العمل لا يكفي للقول إن التحقيق أجري بشكل كامل فيما يتعلق بما حدث، مشددا على عدم التغاضي عن الفضيحة.

تجدر الإشارة إلى أن الفضيحة بدأت يوم الجمعة الماضي، إذ استخدمت قوات “الناتو” صورة تمثال لأتاتورك في السيرة الذاتية لأحد قادة العدو المفترض، بالتزامن مع فتح حساب إلكتروني باسم رجب طيب أردوغان لاستخدامه في التدريب على “إقامة علاقات مع قائد دولة عدوة والتعاون معها”.

وقرر أردوغان على خلفية الحادثتين سحب القوات التركية من المناورات، فيما قدم الحلف وأمينه العام ينس ستولتنبيرغ اعتذاره إلى السلطات التركية وأردوغان شخصيا عما حصل.

المصدر: الأناضول

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: