بريطانيا تطرد 23 دبلومسيا روسيا .. وموسكو: سنرد بالمثل

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يوم الأربعاء إنها خلصت إلى أن اللوم يقع على روسيا في الشروع في قتل الجاسوس السابق سيرجي سكريبال وابنته.

وأضافت ماي ”ليس هناك استنتاج سوى أن الدولة الروسية هي التي تتحمل اللوم عن الشروع في قتل السيد سكريبال وابنته وتهديد أرواح مواطنين بريطانيين آخرين في سالزبري“.

وتابعت ”هذا يشكل استخدام غير مشروع للقوة من جانب الدولة الروسية ضد المملكة المتحدة“.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في كلمة أمام البرلمان البريطاني بعد تصريحات السفير إن بريطانيا ستطرد 23 دبلوماسيا روسيا ووصفت ذلك بأنه أكبر عملية طرد للدبلوماسيين منذ أكثر من 30 عاما. 

ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن السفير الروسي في بريطانيا الكسندر ياكوفينكو تحذيره لبريطانيا يوم الأربعاء من إجراءات مماثلة إذا طردت بريطانيا دبلوماسيين روسيا.

 وقال ياكوفينكو: "لقد كان لدي لقاء بوزارة الخارجية البريطانية. وقلت إن كل ما تقوم به الحكومة البريطانية مرفوض تماما، ونحن نعتبر ذلك استفزازا".

وأضاف أن الإجراءات التي تتخذها السلطات البريطانية لا علاقة لها بما حدث في سالزبوري.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: