ميركل: المسلمون والإسلام جزء من ألمانيا

"أربعة ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا.. هؤلاء المسلمون جزء من ألمانيا، وكذلك ديانتهم هي جزء من ألمانيا أيضا".

هكذا ردت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة، على تصريحات صادرة عن وزير الداخلية في حكومتها، هيرست زيهوفر.

وكان زيهوفر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، قد قال في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية إن "الإسلام ليس جزءا من ألمانيا.. المسلمون الذين يعيشون لدينا جزء من ألمانيا بالطبع".

أثارت التصريحات جدلا في المستويات السياسية والرسمية في ألمانيا، ما دفع المستشارة الألمانية لإطلاق تصريحات مغايرة، نائية بنفسها عن طرح الوزير الذي لا يتفق وسياستها حيال اللاجئين.

 

وشهد السجال الدائر بخصوص تصريحات الوزير الألماني ردود فعل لمسلمين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عبروا فيها عن استيائهم:

يقول أحدهم: الإسلام جزء من العالم، في سياق استنكاره لتصريحات الوزير.

 

وعبر آخر عن غضبه بطريقة لا تخلو من التهكم.

 

ومن إيران، جاء رد أحدهم مستنكرا لتصريحات الوزير، حيث ترجمها بالفارسية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: