استقالة ناشطة مغربية طالبت بالمساواة في الإرث

المجهر نيوز

ذكرت وسائل إعلام مغربية أن الطبيبة والباحثة المغربية أسماء المرابط تعرضت لضغوط دفعتها للاستقالة من منصبها في مركز الدراسات والأبحاث في قضايا المرأة التابع للرابطة المحمدية للعلماء في المغرب.

وكتبت المرابط في تغريدة قبل حوالي يومين: "لقد قدمت استقالتي … صفحة وطويت"، من دون تقديم تفسير لقرارها:

 

وأكد مقربون منها أن السبب يعود لمطالبتها بالمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة، وهو ما أثار غضب بعض السلفيين.

ويرى البعض أن هناك تشريعات "تمييزية" بحق المرأة في هذه المسألة، في حين يرفض المحافظون أي نقاش حولها باعتبار وجود نص قرآني صريح.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: