تقاليد ملكية لخاتم زفاف الأمير هاري وميغان ماركل

– من المتوقع أن تتبع مراسم زفاف الأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل، المقررة في مايو أيار القادم، تقاليد ملكية عمرها نحو قرن من الزمان، بإهدائه خاتم الزواج المصنع من الذهب الويلزي النادر.

 

وقد استخدم أعضاء العائلة المالكة الذهب في صناعة خواتم الزواج منذ زواج جدة الأمير هاري الملكة الأم من دوق يورك في 26 أبريل نيسان 1923.

 

وتم اتباع التقليد ذاته عام 1947 عند زواج الأمير فيليب والملكة إليزابيث الثانية، حتى أصبح عادة تتبع في كل الزيجات الملكية.

 

وبحسب صيّاغ منجم كولغو، فإن خاتم زواج الملكة صُنع من كتلة من الذهب الويلزي الخالص المستخرج من منجم كولغو سانت ديفيد الذي توقف عن العمل.

 

وكذلك الحال بالنسبة للأميرة مارغريت والأميرة أنا والأميرة ديانا والأمير تشارلز ودوقة كارنويل، وجميعهم استخدموا نفس الذهب في خواتم زواجهم

 

واستخدم الذهب الويلزي أيضا لتصنيع خاتم كيت ميدلتون، عند زفافها على الأمير وليام عام 2011.

 

ومن المقرر أن يتم تصنيع خاتم ميغان ماركل في دار "وارتسكي" بالعاصمة البريطانية لندن، استعدادًا للزفاف المحدد له مايو المقبل.

 

ويعتقد أن لون خاتم ميغان ماركل سيكون ذهبيًا خافتًا، ليتماشى مع دبلة الخطبة التي صممها الأمير هاري بنفسه.

 

وقال بن روبرتس، مدير شركة "كلوغاو غولد" التي تزود العائلة الملكية بالذهب: "بالنظر إلى دبلة الخطوبة، فإن الخاتم يجب أن يتناغم معها. من المرجح أن يكون أصفر اللون".

 

وبعد الإعلان عن خطوبة الأمير البريطاني هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل، كان من الأمور اللافتة هو خاتم الخطوبة المصنوع من ماسة كبيرة.

 

 

وصنع هذا الخاتم خصيصا لميغان (36 عاما)، من تصميم الأمير هاري شخصيا (33 عاما)، حيث أن ماسة الخاتم مستخرجة من بتسوانا، أما الحجرين الصغيران فهما من مجموعة مجوهرات خاصة بأمه الأميرة الراحلة ديانا، وبلغت تكلفة خاتم الخطوبة 50 ألف جنيه إسترليني.وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: