ترامب يبدي تفاؤلا بشأن ملف كوريا الشمالية

أبدى الرئيس دونالد ترامب الأربعاء تفاؤلا بإمكانية نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية في إطار التغيير الجديد في مواقف بيونغ يانغ، واللقاء المرتقب بينه وكيم جونغ أون في أيار/ مايو المقبل.

وقال ترامب إن هناك "فرصة جيدة" بأن يقدم الزعيم الكوري الشمالي على التخلي عن تلك الأسلحة وأن يفعل ما هو في صالح شعبه والإنسانية، مضيفا أن يتطلع للقاء مع كيم.

ويأتي هذا بعد أن تلقى الرئيس الأميركي اتصالا من الرئيس الصيني شي جينبينغ أطلعه فيه على تفاصيل الاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي في بكين.

 

 

وأوضح أن الرئيس الصيني أبلغه بأن الاجتماع كيم كان "جيدا للغاية"، وأن الأخير يتطلع للقاء ترامب.

وشدد ترامب، رغم المؤشرات الإيجابية، على أهمية إبقاء العقوبات المشددة والضغوط على النظام في بيونغ يانغ في المرحلة الحالية و"بأي ثمن".

واختتم الزعيم الكوري الشمالي الأربعاء زيارة غير معلنة إلى الصين استمرت أربعة أيام، هي الأولى له منذ توليه السلطة عام 2011.

 

وحسب وكالة الأنباء الصينية (شينخوا)، تعهد الزعيم الكورى الشمالى خلال اجتماعه مع الرئيس الصيني بتجريد شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

ونقلت عن كيم قوله إن القضية يمكن حلها إذا ردت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على "جهود" بيونغ يانغ "بحسن نية".

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة على كوريا الشمالية من أجل نزع سلاحها النووي والتخلي عن برامجها البالستية.

ويرى مسؤولون أن تلك الضغوط هي التي دفعت بيونغ يانغ إلى تليين مواقها حيال جارتها الجنوبية والتفاوض مع الإدارة الأميركية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: