فنزويلا: مقتل 68 بأعمال شغب داخل مركز للشرطة

أعلن النائب العام الفنزويلي امس الأربعاء، مقتل 68 شخصا داخل المقر الرئيسي للشرطة في فالنسيا شمال البلاد جراء حريق، بينما أعلنت منظمة "نافذة على الحرية" إن الضحايا سقطوا خلال تمرد لعشرات المعتقلين.

وقال النائب العام طارق وليام صعب على تويتر إنه "في مواجهة الأحداث الرهيبة داخل المقر الرئيسي للشرطة في ولاية كارابوبو حيث أسفر حريق عن مقتل 68 شخصا، قمنا بتعيين أربعة مدعين (…) لجلاء حقيقة ما حدث".

وأضاف "بحسب العناصر الأولى من التحقيق، قتل 66 رجلا بالإضافة إلى امرأتين كانتا تقومان بزيارة". وشدد على أنه يريد أن "يوضح بشكل فوري هذه الحوادث المؤلمة التي أحزنت عشرات العائلات الفنزويلية، وأن يحدد المسؤوليات" في هذه المأساة.

من جانبها، أعلنت منظمة "نافذة على الحرية" غير الحكومية مقتل 78 شخصا، معظمهم معتقلين خلال تمرد اندلع صباح الأربعاء في زنزانات مركز الشرطة الرئيسي في فالنسيا عاصمة ولاية كارابوبو.

وقال كارلوس نييتو مدير هذه المنظمة غير الحكومية التي تدافع عن حقوق السجناء إن "البعض ماتوا احتراقا والبعض الآخر اختناقا".

وأوضح أن الحادث وقع خلال محاولة فرار، مشيرا إلى أن السجناء أضرموا النار في فرش واستولوا على سلاح أحد الحراس.

وأكد نييتو أيضا أن "بين القتلى امرأتان كانتا تقومان بزيارة". إلا أنه أشار إلى أنه لم يحصل على هذه المعلومات من مصادر حكومية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: