العراق.. الموازنة ستدخل حيز التنفيذ رغم اعتراض الرئيس

يدخل قانون الموازنة في العراق حيز التنفيذ بمجرد نشره في جريدة الوقائع الرسمية قريبا، رغم اعتراض رئاسة الجمهورية على بعض مواده التي تقول إنها تخالف الدستور.

وقال وزير العدل العراقي حيدر الزاملي إن الوزارة في المراحل النهائية لإعداد الطبعة الخاصة للجريدة الرسمية والتي سيتم نشر قانون موازنة عام ٢٠١٨ فيها بمضي المدة القانونية".

ورفض الرئيس فؤاد معصوم المصادقة على القانون، لكنه أصدر أمرا الخميس بنشره في الجريدة الرسمية "تغليبا للمصلحة العامة، وحماية لحقوق المواطنين، والتزامات العراق الدولية، فضلا عن السعي لتسهيل عمل مؤسسات الدولة".

وأوضح مكتب معصوم في بيان أن الرئيس لم يصادق على القانون لوجود عدد من المخالفات الواضحة والصريحة، وأن رئاسة الجمهورية لن تتخلى عن حقها الدستوري "بالتصدي لأية مخالفات دستورية في نصوص القوانين مستقبلا".

وأعاد معصوم، وهو كردي، القانون في 13 آذار/ مارس إلى مجلس النواب "لوجود مخالفات دستورية وقانونية فيه".

وكان مجلس النواب قد صوت في جلسة عقدها مطلع الشعر على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية، بمقاطعة النواب الأكراد الذين رأوا في القانون "معاملة غير عادلة" للأكراد.

وقلصت الميزانية التي بلغ حجمها 88 مليار دولار، حصة حكومة إقليم كردستان إلى 12.67 في المئة، مقابل 17 في المئة كان يحصل عليها الإقليم منذ سقوط نظام صدام حسين.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: