مبلغ خيالي لساعة الملك فاروق

 

بيعت ساعة كان يملكها ملك مصر السابق "فاروق" رحمه الله، بسعر 912.500 ألف دولار في مزاد أقامته دار كريستيز في دبي؛ لتحقق بذلك سعراً قياسياً بالنسبة لساعة تُباع في مزاد بالشرق الأوسط؛ حسب وكالة "رويترز".

وقال "بوب شو" المتخصص في قسم الساعات بدار كريستيز بدبي لـ"رويترز": "وصول السعر الصافي إلى 750 ألف دولار؛ لم يكن مفاجأة بالنسبة لي. بالتأكيد كانت هذه الساعة ستحقق مبلغاً قياسياً".

وأضاف أن سعر الساعة بلغ 912.500 ألف دولار؛ بما يشمل علاوة المشتري التي ستحصل عليها دار المزادات.

وصنعت الساعة (باتيك فيليب 1518) عام 1944، وتحمل نقشاً لتاج المملكة المصرية السابقة، وهي ساعة كرونوغراف بتقويم دائم يقال إنها من بين 281 ساعة فقط من هذا الطراز، أنتجتها شركة الساعات السويسرية الفاخرة.

والساعة من بين أوائل الساعات التي تتضمن كرونوغراف بتقويم دائم.

وكانت دار كريستيز قد حددت سعراً ما بين 400 ألف و800 ألف للساعة قبل المزاد.

وكان الملك فاروق الذي أطاحت به ثورة يوليو عام 1952، من محبي اقتناء الساعات النادرة، وهي هواية وَرِثها عن والده الملك فؤاد. كما كان من محبي اقتناء السيارات وجمع العملات.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: