8 قتلى في هجوم انتحاري شرق ليبيا.. و«داعش» يتبنى

طرابلس- قُتل ثمانية أشخاص على الأقل وجرح ثمانية آخرون في وقت متأخر مساء الخميس إثر هجوم انتحاري استهدف بوابة أمنية في مدينة أجدابيا (900 كلم شرق طرابلس)، في عملية هي الثانية من نوعها في أقل من شهر بحسب مصادر أمنية وطبية، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.
 وقال مصدر طبي في مستشفى محمد المقريف العام بمدينة اجدابيا إن خمسة قتلى وصلوا في اللحظة الأولى للتفجير الذي استهدف البوابة الشرقية لمدينة اجدابيا باتجاه مدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الافصاح عن هويته ان ثلاثة جرحى من الأحد عشر الذين وصلوا للمستشفى توفوا متأثرين بجروحهم البالغة.
في السياق، قال العميد فوزي المنصوري آمر الغرفة الأمنية التي شكلها الجيش لتأمين اجدابيا إن القتلى والجرحى، وبينهم مدنيون، قد تزامن مرورهم بالبوابة مع لحظة الهجوم الانتحاري.
وأوضح أن السيارة كانت محملة بكمية كبيرة من المتفجرات سمع دويها في أنحاء واسعة من المدينة مؤكدا أن التحقيقات جارية لمعرفة من أين أتت.
وفي 9 اذار الجاري وقع هجوم انتحاري جرح على اثره جندي تابع للقوات التي يقودها المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد إثر استهدف بوابة أمنية جنوب مدينة أجدابيا باتجاه الواحات. وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: