تقرير يكشف حجم الأمية في إيران

أعلنت منظمة معنية بمحو الأمية في إيران أن ما يقارب مليونين من نساء الجمهورية أميات.

وقال رئيس "منظمة محو الأمية" في إيران (ILMO) علي باقرزادة في تصريح لوكالة إلنا الحكومية، إن عدد الأميات في البلاد ما بين 10 و49 عاما يصل إلى 2.7 مليونا تقريبا.

وأوضح أن الأمية بين النساء مرتفعة بشكل كبير في المناطق القروية، وأن النسبة تتجاوز 30 في المئة في بعض المحافظات.

ولم يتم إعلان نسبة الأمية في إيران على نحو موثوق لأن وكالات متنوعة تقدم أرقاما مختلفة.

وفي صيف 2017، قال باقرزادة لوكالة فارس إن هناك حوالي تسعة ملايين أمّي في إيران.

وأعلن في وقت سابق أن الجهود جارية لاستئصال الأمية مع انتهاء خطة التنمية الوطنية الخامسة التي اعتمدت في 2015. وأضاف "تحسين مستوى القراءة والكتابة ليس فقط خطوة ثقافية وتعليمية بل إنها تؤثر على جميع أجزاء المجتمع".

تجدر الإشارة إلى أن ILMO تعد أبرز وأكبر المنظمات المعنية بمحاربة الأمية في إيران، ولديها أكثر من 50 ألف مدرس و6000 إداري يعملون في مختلف أنحاء البلاد، مع فروع لها في أكثر من 300 قرية من محافظات البلاد الـ28. وتستهدف برامجها بشكل أساسي النساء والفتيات.

وحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) فإن الأمية تزيد من احتمال بقاء الفرد في الفقر، مشيرة إلى أن إتمام 12 عاما من التعليم الأساسي يمنح المرء فرصة كسب مدخول كاف لإخراجه من دوامة الفقر بنسبة 80 في المئة.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: