اليعقوب: «المقاولين» ستسعى لتذليل صعوبات القطاع

قال نقيب المقاولين أحمد اليعقوب ان نقابة المقاولين هي البيت الدافئ للجميع ونحن على مقربة من الجميع وسنبدا بالعمل لخدمة المقاول الاردني من خلال منهجية سيتم تنفيذها وبرنامج آخر لوضع الاولويات التي تهم المقاول وعلى رأسها فتح مجال عمل للمقاولين وايجاد الية لدفع المبالغ المترتبة للمقاول على الحكومة، مشيرا انه سيلتزم بالبرنامج الانتخابي الذي كان عهدا ووعدا لغايات تطبيقه.
وأضاف اليعقوب ان النقابة ستسعى لتذليل الصعوبات التي يواجهها قطاع المقاولات بما يخدم كافة المقاولين وبما ينعكس ايجابيا على كافة مكونات القطاع وتكون له مكملا لكافة القطاعات في هذا البلد الطيب الذي ننتمي له بكل حب وولاء واعتزاز وذلك تحت ظل قيادتنا الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني .
واكد اليعقوب في حديث لـ»الدستور» ان النقابة ستاخذ على عاتقها العديد من الامور التي تخدم المقاول الاردني من خلال تطوير العمل المؤسسي للنقابة وتحسين جودة الخدمة المقدمة للزملاء المقاولين .
واضاف اليعقوب ان النقابة ستقوم بمتابعة انجاز الارشفة الالكترونية لكافة الوثائق وتطوير الموقع الالكتروني للنقابة والربط الالكتروني مع دائرة العطاءات الحكومية للوصول الى انجاز معاملات التصنيف الكترونيا للتخفيف من الاعباء على الزملاء المقاولين بالاضافة الى تطوير الدائرة القانونية ورفدها بمستشار للعقود لتقديم الاستشارات العقدية .
واشار اليعقوب إلى ان النقابة ستاخذ على عاتقها تفعيل الدور العلمي للنقابة وذلك لعقد الدورات والندوات والعمل على اخراج مؤشر الاسعار الى حيز الوجود وذلك للحد من الاضرار التي تلحق بالزملاء نتيجة تطبيق آلية احتساب التعديل في الاسعار الحالية المجحفة وفقا للتعاميم الصادرة من وزارة الاشغال العامة والاسكان حيث سنعمل على اجراء التعديلات الضرورية على عقد المقاولة الموحد للمشاريع الانشائية وبما ينسجم مع التعديلات الصادرة على عقود ( فيدك ) 2017.
وشدد اليعقوب على اهمية اجراء الدراسات العلمية الموثقة من خلال جهات مختصة ومن خلال الزملاء في مجلس النواب لتقديم مشروع تعديل على قانون ضريبة الدخل اخذين بعين الاعتبار مصالح المقاولين والوطن وفي ان واحد وذلك ضمن الشراكة الحقيقية بين النقابة والحكومة .
كما شدد على السعي الى انهاء ملف العمالة من خلال تطوير آلية التشغيل واستخدام العمالة والغاء البيروقراطية للتعامل مع هذه القضية من خلال التفعيل الحقيقي للاتفاقيات المعقودة بين النقابة ووزارة العمل .
وبين ان جميع الزملاء المقاولين عانوا من تأخر صرف المستحقات المالية عن المشاريع وما زالت جهات اصحاب العمل تخفق في عمل الترتيبات المالية اللازمة للصرف على المشاريع حيث سنعمل جميعا للعمل مع كافة الجهات من جمعية البنوك الاردنية وشركات التامين لضمان التدفق النقدي لهذه المشاريع في حال اخفاق اصحاب العمل عن الدفع وبالتنسيق مع الحكومة.
واضاف اليعقوب  انه سيتم العمل على المشاركة بمشاريع اعادة اعمار سوريا والعراق بالتعاون مع كافة الجهات الخاصة والحكومية لفتح فرص عمل حقيقية للزملاء المقاولين بعد زوال الظروف التي تحيط بالبلدين الشقيقين.
واختتم اليعقوب  حديثه بالتاكيد على الدور الوطني للنقابة من خلال دور فاعل مع الزملاء في مجلس النقباء والمشاركة في كافة النشاطات والفاعليات الوطنية والتي تهم امتنا العربية والاسلامية ومن اهمها دعم الاهل في فلسطين وازالة الحصار الجائر على الاهل في غزة ودعم الشعوب الشقيقة في مصر والعراق وسوريا واليمن وليبيا حيث ان هذا دور واجب وطني على النقابة لاننا مساهمون حقيقيون في بناء الامة

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: