19 مليون دينار خسارة الخزينة في شهرين بعد إلغاء إعفاء «الهايبرد»

يكاد يكون شهر اذار الماضي شهر «النكبة» بالنسبة لاستيراد السيارات الهجينة «الهايبرد» اذ بلغ عدد السيارات التي تم التخليص عليها للسوق المحلي في الشهر الماضي من خلال المنطقة الحرة / الزرقاء «صفر» سيارة قياسا بـ1682 مركبه لنفس الشهر من العام الماضي كما اظهرت احصائيات هيئة المستثمرين في هيئة المناطق الحرة الاردنية.
وبحسب ذات الاحصائيات شهد شهر شباط الماضي ايضا التخليص على سيارة واحدة هايبرد من خلال المنطقة الحرة/الزرقاء مقارنة بـ982 مركبة لنفس الشهر من العام الماضي ليصبح العدد الكلي لسيارات الهايبرد التي تم التخليص عليها خلال شهري شباط وآذار من العام الحالي سيارة واحدة فقط.
وبحسب تحليل الارقام فقد خسرت الخزينة ايرادات تقدر بنحو 19 مليون دينار  في شهرين بسبب  تراجع التخليص على السيارات الهجينة من 2664 مركبة خلال  شهري شباط واذار من العام الماضي لتقتصر عملية التخليص لنفس الفترة من العام الحالي على سيارة واحدة فقط.
وقال تجار  « ان هذه الارقام نتيجة متوقعة في ظل قرارات وصفت بانها غير مدروسة من قبل الحكومة ووزارة المالية تحديدا والمتمثلة بالغاء الاعفاء عن سيارات الهايبرد ذات الكلفة العالية من بلد المنشأ». 
وكان مجلس الوزراء قد قرر امس الاول الموافقة على تعديل تعليمات شطب المركبات القديمة التي يتمّ استبدالها بمركبات حديثة تعمل جزئيا على الكهرباء (الهجينة) ولا يتجاوز سعة محركها 2500 سي سي، بحيث يستمر استيفاء نفس نسبة الضريبة المفروضة عليها والبالغة 40 بالمائة بموجب نظام الضريبة الخاصة المعدل رقم 10 لسنة 2013، وبغض النظر عن سعة محرك السيارات القديمة التي يتم شطبها.
واشترط القرار ان يكون قد مضى على تاريخ صنع السيارة المراد شطبها 10 سنوات فاكثر ووفق آلية الشطب المعتمدة من قبل دائرة الجمارك وادارة ترخيص السواقين والمركبات ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات.
وبموجب القرار يتم التنازل عن السيارات المشطوبة لصالح الخزينة وتسليمها الى مركز جمرك عمان.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: