السفير اليمني يشيد بالدعم الاردني بقيادة الملك لقضية بلاده

اختار سفير الجمهورية اليمنية لدى المملكة علي أحمد العمراني جريدة «الدستور» لتكون أولى محطاته في جولاته على المؤسسات الاعلامية والصحفية في الأردن، حيث زار أمس مبنى جريدة الدستور وكان في استقباله رئيس مجلس الادارة محمد داودية ورئيس التحرير المسؤول الدكتور حسين العموش.
وفي حوار اتسم بدرجة عالية من الحس السياسي، جمع السفير العمراني برئيس مجلس إدارة جريدة الدستور محمد داودية، ورئيس التحرير المسؤول الدكتور حسين العموش، ومساعد رئيس التحرير حمدان الحاج، تم طرح كافة القضايا الراهنة وفي مقدمتها الحدث اليمني ، حيث اكد السفير أهمية الموقف الأردني بقيادة جلالة الملك حياله، والذي يركّز على وحدة أراضي اليمن.   وأكد داودية عمق العلاقات الأردنية اليمنية، وحرص الأردن بقيادة جلالة الملك على وحدة الأراضي اليمنية، وتقديم كافة التسهيلات للأشقاء اليمنيين للعلاج والتعليم، وغيرها من المساندة التي من شأنها دعمهم ودعم مواقفهم ونضالهم لحماية وطنهم.  وعبّر داودية عن سعادته بزيارة العمراني، مؤكدا حبّه لليمن التي تحتل في قلبه مساحة كبيرة، مشيرا الى انه يطلق على ابنته الكبيرة اسم «عدن» ناقلا بذلك هذا الحب لاسم بات يكبر أمامه كما يكبر حبّ هذه البلاد في قلبه.
وأشار داودية إلى أن خط صحيفة «الدستور» التحريري ينطلق من مقاصد وغايات الحكم العربي الهاشمي في خدمة المواطنين وقضايا الأمة العربية وتطلعات شعوبها، مشددا على أن اليمن يحتل مكانة خاصة في وجدان الشعب الأردني وقيادته الهاشمية منذ عهد المغفور له  الملك الحسين رحمه الله، وهو كذلك في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم.
 وبين داودية أن الأردنيين شعب وحدوي، قوي، لديه حساسية عالية جدا تجاه قضايا أمتنا العربية، بدءا من القضية الفلسطينية، واليوم نحن نعيش مع القضايا العربية في اليمن والعراق وسوريا، مؤكدا أننا دوما أكثر متضرر من أي حدث سلبي تشهده المنطقة، ذلك أن أي حدث يبعد عين الاهتمام عن القضية الفلسطينية وهي بالنسبة لنا قضية أمن وطني، وكل ما يحدث على أراضيها يؤثر علينا.
 بدوره، عبّر السفير العمراني عن سعادته بزيارة « يومية الدستور» العريقة وقيادتها، مشيدا بتميزها، وقال إن علاقات اليمن والأردن عميقة وأزلية، وإن منابر الإعلام الشريف مثل صحيفة «الدستور»، تخدم تقوية هذه العلاقة وتعززها.
 وقال العمراني إن تجربة الأردن في كافة مناحي الحياة جديرة بالفخر والاقتداء، ويكفي ما حققته من نجاح في بناء الإنسان الأردني، على الرغم من ندرة الموارد الطبيعية وكثرة التحديات التي أحاطت بالأردن .
وأشاد العمراني بالمواقف الأردنية حيال بلاده بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، سيما وأنها مبنية على أهمية وحدة اليمن، والوحدة لليمنيين قضية كرامة، مشددا على أن اليمن والأردن شيء واحد ويعدّ الأردن أقرب لبلاده من أي دولة أخرى، مشيدا بالتسهيلات التي منحت لمواطني بلاده لدخول الأردن تحديدا لغايات السياحة العلاجية، حيث يمكن لليمني فوق سن (50) عاما، وتحت سن (15) عاما دخول الأردن دون تأشيرة، وهذا الامر خفف على اليمنيين عناء اجراءات عديدة.
بدوره، رحّب الدكتور العموش بالسفير اليمني، معتبرا زيارته للصحيفة خطوة رائدة لتعزيز العلاقات بين الدبلوماسية والصحافة، مبديا استعداد الصحيفة لنشر مقالات السفير الذي يحمل لقب «صحفي» منذ سنين وحمل حقيبة وزير الإعلام في بلاده لسنوات.
ولفت العموش إلى عمق العلاقات الأردنية اليمنية وأهميتها تاريخيا، ويحمل الأردنيون مشاعر كبيرة للأشقاء في اليمن، مع الدعم لوحدة أراضيه.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: