رفاة عسكري قتيل يثير أزمة

 

أثار العثور على تابوت يعود للقرن التاسع عشر، ويضم رفاة ضابط في تركيا قبل نحو عام، أزمة في العلاقات بين روسيا وبولندا، وفق ما ذكرت صحيفة "حرييت" التركية.

وعثرت السلطات التركية على التابوت، الذي يعتقد أنه يعود إلى فترة الحرب العثمانية الروسية في 1877-1878، في منزل بمدينة أرداهان شمال شرقي تركيا.

ووفق سكاي نيوز عربية، قال وزير الثقافة التركي نعمان كورتولموش إن بولندا طالبت بالتابوت، حيث كان الضابط من أصل بولندي، لكن روسيا رفضت ذلك لأن الرجل توفي أثناء القتال في صفوف الجيش الإمبراطوري الروسي آنذاك.

وأكد الجانب الروسي أنه لم تكن بولندا موجودة أصلاً عندما توفي الضابط، إذ كانت جزءاً من الإمبراطورية الروسية في ذلك الوقت.

وأوضح كورتولموش أن الجانب الروسي لم يطالب بإعادة النعش إلى روسيا، لكنه طلب دفن الضابط في مقبرة مسيحية في مدينة أرداهان.

وقال: "الرجل كان بولندياً. عائلته تعيش في بولندا. نحن نحاول حل المشكلة دون التسبب في خلافات بين الدولتين".

ويعود الرفاة إلى الضابط كارل كارلوفيتش ريجبتسكي، وهو عضو في فوج نافاجينسكي رقم 78 من فرقة المشاة العشرين من فيلق الجيش القوقازي الأول.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: