رغم ارتفاع أسعار النفط.. صادرات إيران أقل من المتوقع

رئيس منظمة ترويج التجارة الايرانية مجتبى خوسروتاج يشير الى ان صادرات ايران غير النفطية تحقق تموا بمقدار ٧ ٪

قال رئيس منظمة ترويج التجارة الإيرانية مجتبى خوسروتاج إن صادرات إيران غير النفطية بين آذار/مارس 2017 وأذار/مارس 2018 حققت نموا بمقدار 6.5 في المئة مقارنة بالعام السابق، لكن العائدات تخلفت عن الرقم المتوقع بحوالي ستة مليارات دولار.

وقال المسؤول بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية إن إيرادات الصادرات الإيرانية غير النفطية السنوية كان متوقعا أن تبلغ 53 مليار دولار، لكنها لم تحقق سوى 47 مليار دولار.

وقدر تقرير لصندوق النقد الدولي نشر في الثامن من آذار/مارس أن يبلغ الإجمالي السنوي لصادرات إيران النفطية وغير النفطية أكثر من 109 مليارات دولار، بزيادة 14 مليار دولار عن العام السابق.

وخلال الفترة ذاتها، بلغ إجمالي الواردات الإيرانية 91.5 مليار دولار أي بزيادة قدرها 15 في المئة مقارنة بالعام السابق مع تحقيق فائض تجاري قدره 18 مليار دولار.

وتبلغ توقعات صندوق النقد الدولي لصادرات إيران في العام المقبل أكثر من 130 مليار دولار مع فائض تجاري متوقع قدره 27 مليار دولار.

وعزا الصندوق ارتفاع الصادرات والميزان التجاري الإيراني إلى زيادة كمية النفط المصدرة وارتفاع أسعاره خلال العام الماضي.

ومع ذلك، لا تزال البلاد تعاني من ارتفاع معدلات البطالة والتضخم ومعدلات نمو غير كافية. ويعكس انخفاض حجم الصادرات غير النفطية في إيران تأثير العقوبات واعتمادها على الأسواق المحلية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: