الهميسات: الوظائف الحكومية تعتمد الكفاءة

رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات يعلن بان الوظائف الحكومية تعتمد على الكفاءه

أعلن رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات أن تعميم مجلس الوزراء على الوزارات والدوائر والمؤسسات الرسمية والهيئات العامة بعدم تحديد جنس المرشح لإشغال الوظائف الشاغرة لديها قد دخل حيّز التنفيذ، وباتت أحقية المنافسة على الوظيفة الحكومية اليوم بعيدة كل البعد عن جنس المرشّح لإشغال الوظائف الشاغرة، سواء كان ذكرا أو أنثى.
وبين الهميسات في تصريح خاص لـ»الدستور» أن التنافس والترشيح للوظيفة الحكومية أصبح بعد تعميم مجلس الوزراء وفقا للأحقية التنافسية بغض النظر عن الجنس سواء من الذكور أو الإناث، مؤكدا أن العمل في الوظائف الحكومية يبنى على أساس الكفاءة والجدارة بعيداً عن تحديد النوع الاجتماعي.
في هذا السياق، كشف الهميسات عن وجود فريق نوع اجتماعي شكّله تكون مهمته إعداد متابعة نشاطات المرأة العاملة في أجهزة الخدمة المدنية بشكل عام، والمرأة العاملة في الديوان بشكل خاص، من حيث المشاركة في حضور المؤتمرات والورش التدريبية الخاصة بالجندرة والنوع الاجتماعي، وكل ما من شأنه تعزير وتمكين المرأة وظيفيا.
وفيما يخص المرأة العاملة أو المرشحة للعمل في أجهزة الدولة، أكد الهميسات أن الديوان ركز على دورها في خطته الاستراتيجية للأعوام (2017-2019) في كافة المحاور من تعيين وتدريب وتطوير وتولي الوظائف الإشرافية والقيادية من أجل تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص وتقليص الفجوة المتعلقة بالنوع الاجتماعي، مؤكدا أنه يتم التعامل مع الموظف بعيداً عن النوع الاجتماعي من حيث الحقوق والواجبات.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: