رئيس ناد برتغالي يوقف 18 لاعبا بسبب “دلالهم”

قرر رئيس نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، برونو دي كارفاليو إيقاف 18 لاعبا بعد انتقادات وجهوها له في بيان مشترك.

وتضم قائمة اللاعبين الموقوفين قائد الفريق روي باتريسيو، وويليام كارفاليو، وباتاجليا، ودومبيا، وفابيو كونتراو، إضافة إلى 13 لاعبا آخرين.

 

ونشر اللاعبون بيانا مشتركا عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعبرون فيه عن استيائهم من رئيس النادي بعدما هاجمهم عقب هزيمة الفريق من أتليتيكو مدريد الإسباني في بطولة الدوري الأوروبي بهدفين نظيفين.

 

واعتبر اللاعبون أن ما فعله برونو، الذي اتهمهم بارتكاب “أخطاء جسيمة”، وأنهم كانوا مشتتين، هو “غياب للدعم” من شخص يجب أن يكون قائدا لهم.

 

ورد برونو دي كارفاليو على بيان اللاعبين برسالة نشرها على حسابه الخاص بموقع فيسبوك، قائلا أن هؤلاء اللاعبين: “تم إيقافهم في الحال وسوف يخضعون للعقوبات من قبل النادي”،

 

وأضاف: “فاض الكيل من تصرفات هؤلاء اللاعبين المدللين الذين لا يحترمون أحدا”، وفقا لموقع “سبورت 360” الرياضي.

 

 

وأردف: “هؤلاء اللاعبون المدللون يظنون أنهم سيهربون بأفعالهم تلك لكن هذه المرة نفد صبري تجاه أولئك الذين يعتقدون أنهم فوق النادي وفوق أية انتقادات”.وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: