خريسات يدعو إلى تطوير الخدمة العلاجية للمواطنين

رعى رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية الدكتور صائب خريسات في مجمع النقابات المهنية في اربد انطلاق فعاليات المؤتمر الطبي الدولي السابع والذي ينظمه فرع نقابة الاطباء في اربد بالتعاون مع كليتي الطب البشري في جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية وجامعة اليرموك و يستمر ثلاثة ايام .
وقال الدكتور خريسات ان هذا المؤتمر يأتي تجسيدا للشراكة الحقيقية بين كافة القطاعات الطبية في الاردن في الجامعات ووزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص .
واضاف ان صحة المواطن الاردني كانت في مقدمة اهتمامات واولويات جلالة الملك عبدالله الثاني، وان توصيات هذا المؤتمر لا بد ان تستثمر في تطوير الخدمة العلاجية للمواطنين .
وقال خريسات، انه وانطلاقا من المسؤولية المجتمعية للجامعة تؤكد الجامعة دعمها المستمر لمثل هذه المؤتمرات واللقاءات العلمية لتطوير البحث العلمي ترسيخا لمبدأ الشراكة بين القطاعات الصحية كافة .
من جانبه اكد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور باسم غرايبة اهمية عقد هذا المؤتمر لما له من دور كبير في اثراء المعارف الطبية وتناول كل ما هو جديد من تطورات علمية وتكنولوجية لوضعها في خدمة القطاع الطبي في الاردن .
وقال غرايبة ان عقد الدورة السابعة للمؤتمر يعكس اهتمام الاطباء ونقابتهم بمواكبة كل ما هو جديد في العلوم الطبية ويثري الجانب المهني للعاملين في هذا المجال ويأتي ترسيخا لمبدأ التعاون المستمر بين كافة القطاعات الطبية في وزارة الصحة والقطاع الخاص والجامعات والخدمات الطبية، مثمنا جهود كل من اسهم في عقد هذا المؤتمر .
واستعرض نقيب الاطباء الاردنيين الدكتور علي العبوس جهود النقابة في تطوير مهنة الطب وحمايتها من الدخلاء والمدعين متناولا جهود النقابة مع مجلس النواب الاردني للخروج بقانون المساءلة الطبية بما يضمن حقوق المريض والطبيب دون اي تغول من جهة على اخرى ولحماية القطاع الطبي في الاردن بكافة مكوناته .مؤكدا ان نقابة الاطباء ستظل الحارس الامين والمدافع عن القطاع الطبي وتدعم كافة الجهود المبذولة لتطوير هذا القطاع الذي بدأ منذ البدايات الاولى لقيام الدولة الاردنية لتقديم خدماته الجليلة والمتميزة للحفاظ على صحة المواطنين لتقديم افضل الخدمات الطبية لهم .
والقى عميد كلية الطب البشري في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور وائل هياجنة كلمة اكد فيها اهمية البحث العلمي في تطوير مهنة الطبابة التي هي رسالة نبيلة اكثر من كونها مهنة لخدمة المواطن الاردني .
من جانبه قال عميد كلية الطب البشري في جامعة اليرموك الدكتور وسام شحادة، ان كلية الطب البشري في جامعة اليرموك تسعى لتحتل مكانا واسعا بين زميلاتها كليات الطب في جامعاتنا الاردنية لتسهم في رفد القطاعات الطبية بخريجين متميزين قادرين على تقديم الخدمة العلاجية والمشاركة في البحث العلمي .
رئيس اللجنة العلمية الدكتور نائل عبيدات قال في كلمة له انه انطلاقا من انسانية مهنة الطب العظيمة جاء هذا المؤتمر ليكون اضافة علمية ونوعية ترفد الطبيب بالمعلومة العلمية الحديثة حتى يعيد لهذه المهنة بريقها وهيبتها, وحتى نرتقي ببلدنا الاردن الى اعلى المستويات الطبية التي وصل اليها العالم اليوم لتقديم الرعاية الصحية المثلى على المستويين المحلي والاقليمي .
وقدم مدير عام مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور اسماعيل مطالقة المحاضرة التذكارية للمؤتمر استعرض فيها مسيرة الطب الاردنية ومسيرة مستشفى الملك المؤسس عبد الله الاول الجامعي والخدمات التي يقدمها هذا المستشفى والمعيقات التي تواجه المستشفى كغيره من القطاعات الطبية . وفي نهاية حفل الافتتاح كرم رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية الدكتور صائب خريسات عددا من قدامى الاطباء ومن اسهم في انجاح هذا المؤتمر .

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: