إدارة مشروع الملك عبد الله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم تهيب بجميع المعتمرين والزوار عدم التعامل مع الباعة الجائلين والحرص على الحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية

في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بخدمة الإسلام والمسلمين والقيام بمصالح الحجاج والمعتمرين والزوار وعنايته حفظه الله بتوفير ماء زمزم المبارك خاصةً في المدينتين المقدستين بطرق سهلة ومريحة وحضاريةباستخدام أحدث الآليات الاوتوماتيكية المتوفرة بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم لضمان نقاوة مياه زمزم وفق المعايير العالمية منذ خروجها من البئر حتى وصولها للمصنع ثم تعبئتها في عبوات بلاستيكية سعة عشرة وخمسة لترات وجعلها في تناول المستهلكين بطريقة آلية دون تدخل بشري.
وتهيب إدارة مشروع الملك عبد الله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم بجميع المعتمرين والزوار عدم التعامل مع الباعة الجائلين والحرص على الحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية وهي موقع المشروع بكدي والنقاط الموجودة في المطارات التي توفر العبوات المهيأة للشحن الجوي، كما أنه يسمح للمسافر بحمل عبوة واحدة من مشروع الملك عبدالله لسقيا زمزم، ولا يسمح بنقلها لأغراض تجارية.
كما يشار بأن الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف جندت 1200 عامل للعمل إدارة سقيا زمزم كما وفرت أكثر من 550 مشربية بها أكثر من 3 آلاف صنبور داخل المسجد الحرام وأكثر من 25 ألف حافظة لماء زمزم وذلك في إطار حرص الرئاسة على تقديم ماء زمزم المبارك لقاصدي الحرمين الشريفين من وزار ومعتمرين ومصلين وفق أعلى معايير الجودة في ظل ما تولي المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من اهتمام لكل ما يقدم لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي.
تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: