مدير الامن العام يلتقي مجلس محلي مركز امن ناعور ، وملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان العسكريين .

التقى مدير الامن العام اللواء فاضل الحمود اليوم اعضاء المجلس الامني المحلي لمركز أمن ناعور تعزيزا للعلاقة التشاركية بين المواطن ورجل الامن العام والتباحث في عدد من القضايا الشرطية والامنية التي تهم قاطني لواء ناعور وبما ينعكس إيجاباً على تقديم خدمات امنية وشرطية اكثر تطورا وتوافقاً ومتطلبات المجتمع المحلي .
وأكد اللواء الحمود خلال اللقاء ان هذه اللقاءات الدورية والتواصل والانفتاح مع ممثلي المجتمعات المحلية يساهم بشكل كبير وايجابي من ايجاد الحلول للعديد من الظواهر السلبية ودراسة حاجات المجتمع المحلي وتوجيه الجميع لكي يكونوا مساندين ومساعدين لرجال الامن العام اثناء تاديتهم لواجباتهم لتحقيق رسالة الامن والامان وتوفير المظلة الامنية وتقديم افضل الخدمات للموطنين والعمل سويا على محاربة  الجريمة والتصدي لكافة اشكالها .
وبين اللواء الحمود انه و لما للمجالس المحلية من اهمية ودور بارز في المنظومة الامنية ونقل هموم واحتياجات المجتمعات المحلية والقيام بالنشاطات المختلفة التي تهمهم وتخدم مصلحتهم فانه لابد خلال المرحلة القادمة اعادة النظر في طبيعة عملها ودعمها وفتح افاق عمل جديدة لها للاسهام في المحافظة على أمن المجتمع واستقراره  وبما يعزز من ادوارها ويزيد متسوى التنسيق والتواصل مع رجال الامن العام .
من جهتهم ثمن اعضاء المجلس الامني المحلي جهود مديرية الامن العام ومنتسبيها على ما يقدمونه من خدمات أمنية وإنسانية ودورها في دعم هذه المجالس للقيام بواجباتها بكل كفاءه واقتدار وايصال الرسائل الامنية للمجتمع المحلي وللمساهمة في حل ووضع حد لبعض التحديات التي تواجهها .
 كما واستقبل مدير الامن العام في مكتبه ممثلين عن ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان العسكريين مؤكدا خلال اللقاء أن المتقاعدين العسكريين هم جزء لا يتجزأ من المنظومة العسكرية والامنية بعد ان ضحوا بالغالي والنفيس من اجل رفعة هذا الوطن وخدمة المواطن اثناء مسيرة خدمتهم في مختلف الاجهزة العسكرية  .
واشار اللواء الحمود الى  ضرورة اشراك كافة المتقاعدين العسكريين و من مختلف الاجهزة العسكرية والامنية بالعملية الامنية والاعتماد عليهم لما يملكوه من خبرات اكتسبوها اثناء عملهم العسكري في مختلف ميادين الشرف ، اضافة الى ضرورة التواصل معهم باستمرار وتلمس احتياجياتهم .
 من جانبهم اكد ممثلو التجمع من المتقاعدين العسكريين بانهم سيبقوا على العهد ماضون وسيظلوا الرديف الاساسي للقوات المسلحة والاجهزة الامنية اينما كانوا معتبرين انفسم ما زالو في واجبهم المقدس للحفاظ على تراب الوطن ومواطنيه .
تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: