محادثات ‘مباشرة سرية’ بين واشنطن وبيونغ يانغ

الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تجري مباحثات سرية مباشرة

تجري الولايات المتحدة وكوريا الشمالية محادثات سرية مباشرة للتحضير للقمة المرتقبة بين الرئيس دونالد ترامب وكيم جونغ أون، بحسب ما أفادت به شبكة CNN السبت نقلا عن مسؤولين أميركيين.

وقال المسؤولون إن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) مايك بومبيو وفريقا من الوكالة ظلوا يعملون من خلال قنوات استخباراتية سرية للإعداد للقمة.

وسبق أن كشف مسؤولون استخباراتيون أميركيون وكوريون شماليون أنهم عقدوا لقاءات في دولة ثالثة من أجل تحديد مكان لقاء ترامب وكيم.

وقالت المصادر إن الكوريين الشماليين يضغطون من أجل عقد الاجتماع في عاصمة بلادهم بيونغ يانغ، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان البيت الأبيض مستعدا لإجراء المحادثات هناك. وأضافت أن العاصمة المنغولية أولانباتار أثيرت أيضا كموقع محتمل.

ومن المقرر أن يجتمع ترامب في غضون أسبوعين مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مار لاغو بفلوريدا، حيث يتوقع أن يأتي الأخير حاملا معه قائمة من المخاوف بشأن بدء محادثات مع زعيم كوريا الشمالية.

وعلى نطاق وزارة الخارجية الأميركية، تقود الجهود الدبلوماسية مساعدة وزير الخارجية سوزان ثورنتون، ونائب الممثل الخاص للشؤون السياسية الخاصة بكوريا الشمالية مارك لامبرت، والذي يتواصل مع مسؤولين من كوريا الشمالية عبر نيويورك.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: