السعودية تعبئ مياه زمزم بعبوات وتحدد للحاج والمعتمر عبّوة واحدة

أعلنت السفارة السعودية في عمّان أنه في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بخدمة الإسلام والمسلمين والقيام بمصالح الحجاج والمعتمرين والزوار وعنايته بتوفير ماء زمزم المبارك خاصةً في المدينتين المقدستين بطرق سهلة ومريحة وحضارية باستخدام أحدث الآليات الأوتوماتيكية المتوفرة بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم لضمان نقاوة مياه زمزم وفق المعايير العالمية منذ خروجها من البئر حتى وصولها للمصنع ثم تعبئتها في عبوات بلاستيكية سعة عشرة وخمسة لترات وجعلها في تناول المستهلكين بطريقة آلية دون تدخل بشري.
وبحسب بيان صحفي صدر أمس عن السفارة فقد أهابت إدارة مشروع الملك عبد الله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم بجميع المعتمرين والزوار عدم التعامل مع الباعة الجائلين والحرص على الحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية وهي موقع المشروع بكدي والنقاط الموجودة في المطارات التي توفر العبوات المهيأة للشحن الجوي، كما أنه يسمح للمسافر بحمل عبوة واحدة من مشروع الملك عبدالله لسقيا زمزم، ولا يسمح بنقلها لأغراض تجارية.
ونبهت سفارة المملكة العربية السعودية المعتمرين والحجاج الأردنيين الى ضرورة توخّي الحيطة عند شراء مياه زمزم، وذلك بأن يتم شراؤها من الأماكن المحددة، حفاظا على سلامتهم، حيث يحق لكل مسلم شراء وشرب مياه زمزم وفق تنظيم وتعليمات.
وطالبت السفارة عدم تحميل الموضوع أكثر مما يحتمل، نافية أن يكون قد تم اتلاف عبوات زمزم في جمركها مؤخرا، موضحة أن ما حدث من اتلاف عبوات كان في إحدى محطات الوقود وليس بالجمارك، حيث خشي السائقون تعرضهم للمساءلة كونهم على معرفة بالأنظمة.
من جانبها، نفت جمعية وكلاء السياحة والسفر أن تكون أي من رحلات العمرة قد تعرضت لاتلاف أو مصادرة مياه زمزم، مبينة أن كل سائق لأي مجموعة معتمرين أو سياح يقوم بالتوقيع على تعهد بأن يحمل كل حاج أو معتمر عبوة واحدة فقط، بمعنى ان الحافلة التي تنقل خمسين شخصا لها خمسون عبوة فقط، وما جرى تداوله عار عن الصحة والأمر تطبيق لتعليمات والسائق على دراية بها.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: