“ماوكلي” الحقيقي يعود من جديد !

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قصة رجل إسباني يبلغ من العمر 72 سنة ويوصف بـ”ماوكلي”، حيث تربى وسط ذئاب وحيوانات أخرى لأكثر من 12 سنة.

وتربى ماركوس رودريغيز بانتوخا في جبال سييرا مورينا، وهي أحد السلاسل الجبلية الرئيسة في إسبانيا.

وذكرت الصحيفة أنه تم العثور عليه حين بلغ 19 عاما “نصف عار”، كما لم يكن قادرا على الكلام أو التواصل مع البشر.

وقال في تصريح صحفي “لم أكن أرتدي شيئا، باستثناء تغطية أقدامي في وقت سقوط الثلوج.. رجلي كانت قوية إذ كان ركل صخرة يعادل عندي يعادل ضرب كرة”.

ويعيش حاليا الرجل المسن في منزل صغير بارد في منطقة رانت التابعة لغاليسيا المستقلة عن إسبانيا.

ويوصف حاليا رودريغيز بـ”ماوكلي إسبانيا”، وقال إن أسعد أيامه التي يعيشها حين يكون داخل كهف مع الخفافيش والثعابين والغزلان.

كما ذكر أنه يستطيع التواصل مع العديد من الحيوانات من خلال تقليد أصواتها.

 

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: