انتخابات اتحاد طلبة «الأردنية» الخميس المقبل

يشارك حوالي (43039) طالبا وطالبة في الجامعة الأردنية في التاسع عشر من الشهر الجاري بولادة اتحاد طلبة جديد واختيار ممثليهم ، بحيث يُمثل كل (600) طالب في الدائرة الانتخابية بعضو واحد، ويقرب كل ما يساوي أو يزيد على (300) طالب بتمثيله بعضو آخر، على أن لا يقل عدد ممثلي الكلية عن عدد الأقسام الأكاديمية التي تمنح درجة البكالوريوس فيها.
وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات تلقيها أربعة طعون رُفض ثلاثة منها وقبل طعن واحد بمسميات القوائم المكتوبة باللغة الانجليزية المعربة لتصويبها للغة العربية ، حيث حددت اللجنة معايير واسس الدعاية الانتخابية وتفاصيلها .
وترشح للانتخابات (476 ) طالبا وطالبة بواقع (412) مرشحا ضمن (95) قائمة على مستوى الكليات و(64) مرشحا ضمن (4) قوائم على مستوى الجامعة هي : (النشامى، وأهل الهمة، والتجديد، والعودة)،حيث يتنافس المرشحون على (105) مقاعد في اتحاد الطلبة منها (87) مقعدا للقوائم على مستوى الكليات، و(18) مقعدا للقوائم على مستوى الجامعة.
وتبدأ الدعاية الانتخابية اليوم الخميس وتنتهي مساء يوم الأربعاء 18/4/2018، الذي يكون آخر موعد للانسحاب من الترشح.
وكان مجلس الجامعة الأردنية أجرى تعديلات على تعليمات اتحاد الطلبة الشهر الماضي لتصبح الانتخابات وفقا للتعديل على القوائم النسبية المغلقة على مستويي الكليات والجامعة بحيث تتكون الدوائر الانتخابية من الكليات وتعد كل كلية دائرة انتخابية واحدة يجب أن لا يقل تمثيلها عن ثلاثة أعضاء.
ووفقا للتعديلات تتشكل القائمة من ثلاثة مقاعد كحد أدنى وبعدد المقاعد المخصصة للكلية كحد أعلى، على أن يراعى تمثيل أكثر من نصف عدد الأقسام الأكاديمية التي تمنح درجة البكالوريوس في الكلية، ويصوت كل عضو من أعضاء الهيئة العامة لقائمة واحدة من القوائم المترشحة. وعلى مستوى الجامعة تتشكل كل قائمة من (12) مرشحا كحد أدنى من طلبة تسع كليات على الأقل، ويصوت كل عضو من أعضاء الهيئة العامة لإحدى القوائم.
وبحسب التعديلات الجديدة تقوم آلية احتساب المقاعد المخصصة لكل قائمة على المستويين الأول والثاني على استبعاد كل قائمة حصلت على أقل من (8%) من مجموع عدد المقترعين لجميع القوائم، فيما تحصل القائمة المؤهلة على نسبة من المقاعد تساوي نسبة الأصوات التي حصلت عليها من مجموع عدد المقترعين للقوائم المؤهلة وبحسب ترتيب أسماء المرشحين فيها.
وفي حال وجود كسور في النسب المؤهلة للمقاعد، يوزع ما تبقى من المقاعد على القوائم المؤهلة التي حصلت على أعلى الكسور تنازليا حسب مقتضى الحال، وفي حال تساوي الكسور في أكثر من قائمة بعد توزيع المقاعد تُجري اللجنة العليا القرعة بينها لاختيار القائمة الفائزة.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: