سنين عمان مع الشاعر حميد سعيد الطبعة الثانية

في التمهيد الذي صدر اىناقد سليم النجار كتابه : ” سنين عمان مع الشاعر حميد سعيد ” جاء ما يلي :
لم اكن قد أخطط لهذه الصفحات حتى حين وجدت لدي ما يصلح للكتابة؛ من ثم خطر لي ان اكتب عن حوار انساني وثقافي مع الشاعر حميد سعيد امتد لسنوات ؛ منذ ان حل في عمان ؛ عاش ما يشبه الأعكتاف وهذا ما يعرف عنه من قبل . فكل الذين عرفوه وفي جميع مراحل حياته ؛ يتحدثون عن انسان أجتماعي منفتح على الحياة ومحاط بالأصدقاء .
سنين عمان مع الشاعر حميد سعيد الصادر عن دار الألفية للنشر والتوزيع – الطبعة الثانية ؛ يدور الحديث عن احداث ثقافية وسياسية ؛ كان من شهودها ؛ فيتحدث عنها من خلال ذاكرة نشيطة ؛ وان كان لا يسهب في الحديث
لقد قرأ حميد سعيد عمان من منظور ثقافي لغوي ووضع الرموز الثقافية المذكورة غي الكتاب مثل الدكتور خالد الكركي ؛ وخالد محادين ؛ وعبد الرحيم عمر ؛ وسليمان عويس ؛ والدكتور سمير قطامي ؛ في سياقها الثفافي والسياسي .
حميد سعيد في كتاب ” سنين عمان مع الشاعر حميد سعيد ” يغوص في اعماق الشخصية كما يقرأها ؛ ولكن ايضا بالأستناد الى العمل ذاته ؛ وشواهد دالة من النص؛ وقد بدا لي حميد سعيد مستعد لقراءة النص وأستيعابه وتحليله ؛ كما قرأ تجربة الشاعر بدر شاكر السياب .
احتوى الكتاب على ٢٥٦” صفحة من القطع المتوسط .
وبصرف النظر عن مدى الأتفاق او الأختلاف في أزاء ما تضمنه الكتاب ؛ فأن العمل بمجمله جهد جدير بالتقدير لما يحمله من رسالة للتواصل الثقافي والحضاري بين عمان والعالم ؛ وعلى وجه التخصيص ؛ وما يقدمه من معارف في طبعته الأولى والثانية .نشر عن دار الألفية والنشر والتوزيع_عمان

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: