مسؤول أميركي: روسيا وسورية تعطلان وصول المفتشين إلى دوما

وزارة الخارجية الامريكية تؤكد ان روسيا والنظام السوري لم يسمحا لوفد مفتشي منظمة حظر الاسلحة الكيميائة بالوصول الى دوما

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية لـ “الحرة” أن النظام السوري وروسيا لم يسمحا لوفد مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الذي وصل السبت إلى دمشق، بالوصول إلى المواقع التي تعرضت لهجمات كيميائية في دوما.

وكشف المسؤول أن المفتشين الدوليين موجودون في المنطقة لكن لم يتمكنوا بعد من الدخول إلى المواقع التي يريدون معاينتها.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت أكدت في وقت سابق أن أسلحة كيميائية استخدمت ضد الرجال والنساء والأطفال في دوما، وأن التقارير التي تشير إلى أن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بحاجة إلى أذونات خاصة من الأمم المتحدة للوصول إلى المواقع التي تعرضت للقصف هي “كاذبة تماما”.

ودعت ناورت سورية وروسيا إلى السماح للمفتشين بالوصول إلى مواقع الهجوم الكيميائي من دون قيود.

وأعلن مدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزمجو الاثنين أن خبراء في هذه الأسلحة لم يتمكنوا بعد من الوصول إلى مدينة دوما السورية في الغوطة الشرقية للتحقيق في هجوم مفترض بالغاز السام.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: