«العربية للتنمية الزراعية» تثمن دعم الملك وولي عهده للعمل العربي المشترك

قررت الجمعية العامة للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أمس خلال اجتماعها الاخير في اعمال الدورة العادية الــ 35 انتخاب وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات رئيسا للجمعية باعتباره البلد المضيف، كما قررت الجمعية انتخاب اليمن نائبا للرئيس للدورة الممتدة سنتين.
وناقش الاجتماع الذي شارك فيه وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات والوزراء الاعضاء في المنظمة 32 محورا تتعلق بمتابعة المنظمة للتكليفات الصادرة من قبل قادة العمل العربي المشترك والمجالس التشريعية (المجلس التنفيذي والجمعية العامة) والمجلس الاقتصادي الاجتماعي لجامعة الدول العربية.
وقال الحنيفات ان الاردن يمتلك استراتيجية وطنية للتنمية الزراعية جاءت متوافقة مع استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة للعقدين 2005-2025 كما يمتلك الاردن استراتيجية للامن الغذائي تشكل البرنامج الطاريء للامن الغذائي.
وبين ان حكومة المملكة تدرك تماما ان الزراعة احد اهم دعائم التنمية الشاملة بابعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ومن هذا المنطلق تضمنت الاستراتيجيات الوطنية ضمن اولوياتها تنمية المناطق الريفية وتحسين قدرتهاعلى زيادة انتاج الغذاء والمنتجات الزراعية وفق متطلبات الجودة ومعاير سلامة الاغذية والمنتجات الزراعية لتحسين الامن الغذائي.
ودعا الحنيفات للسعي الى تحقيق الامن الغذائي من خلال المراجعة الدقيقة للأولويات والتدخلات والادوات وذلك بالتركيز على صغار المزارعين وإيلائهم الاهتمام الكافي في ظل التحديات التي تهدد وجودهم كرافدين للغذاء عبر تعزيز السياسات ونشر البرامج التي تستهدف هذه الفئة لتعزز من قدرتها على الصمود وزيادة الانتاجية بما يحافظ على الموارد الطبيعية والتنوع الحيوي والنظم البيئية وتوفر اصنافا جديدة ذات انتاجية عالية للمساهمة في سد النقص من المنتجات الزراعية الغذائية.
وقال البروفيسور ابراهيم ادم لدخيري المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية اننا نعزز المكاسب ونفتح المزيد من الافاق امام المنظمة سواء من خلال تعزيز الثقة بينها وبلدانها الاعضاء او من خلال اقامة شراكات مثمرة مع الشركاء في المحيط الاقليمي والدولي والانصهار التام والتفاعل الايجابي مع التوجهات العالمية الجديدة ذات الصلة بمجالات عمل المنظمة.
وطالب بتنفيذ الخطة التنفيذية الاطارية للبرنامج الطاريء للامن الغذائي العربي في مرحلتها الثانية 2017-2021 ومتابعة تنفيذ البرنامج العربي للتدريب الزراعي والسمكي وغيرها من الموضوعات التقليدية.
واعرب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التونسي سمير الطيب عن تقديره للاردن لاستضافته اجتماعات المنظمة وذلك في ظل الظروف العالمية الصعبة اذ يتحتم على الدول العربية التركيز على الزراعة والتمكين في مجالات التشغيل والاستقرار بالريف.
واشاد وزير الزراعة الفلسطيني الدكتور سفيان سلطان بالجهود الدؤوبه التي تبذلها المنظمة في دعم العمل العربي المشترك وتطوير الزراعة العربية ودعم صمود المزارع الفلسطيني مما يعزز زيادة الانتاجية والامن الغذائي والاستخدام الرشيد للمياه وخلق منظومة معلومات زراعية مؤتمته بين الدول العربية بهدف دعم قدرات المنظمة للقيام بدورها في تطوير الزراعة العربية داعيا الدول العربية الى زيادة الدعم وتوفير الموازنات.
كما دعا الى ضرورة التنسيق والعمل المشترك لترويج خطط عمل المنظمة النافذة لكافة المبادرات الاقليمية والدولية في المجال الزراعي والامن الغذائي.
وعلى هامش اعمال الدورة تم توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية للتنمية الزراعية والصندوق الهاشمي لتطوير البادية الاردنية للتعاون في المشاريع المستقبلية، ومذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة وامانة عمان الكبرى والجمعية العلمية الملكية لتطوير مختبرات لسلامة الاغذية والمنتجات الزراعية الموجهة للاسواق الداخلية والخارجية في الاسواق المركزية.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: