“مركز تصميم الالبسة ” يطلق مشروع خلق فرص عمل للأردنيين

المجهر نيوز

أكد أمين عام وزارة الصناعة والتجارة يوسف الشمالي حرص الوزارة في توفير الدعم للصناعة الأردنية من خلال الخدمات والبرامج التي تساهم في تطويرها وتعزيز تواجدها بمواصفات فنية عالية في الأسواق المحلية والخارجية.

وأضاف الشمالي خلال رعايته مندوبا عن وزير الصناعة والتجارة والتموين أمس إطلاق مشروع خلق فرص عمل للأردنيين برامج التدريب من اجل التشغيل والذي ينفذه مركز تصميم الألبسة وخدمات التدريب التابع للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية أن المشروع يكتسب أهمية كبرى لارتباطه بتشغيل الاردنيين وخلق فرص عمل لهم من خلال التدريب ، عدا عن مساعدة الشركات الأردنية العاملة في قطاع الصناعات النسيجية والألبسة على الارتقاء بجودة منتجاتها وزيادة قدرتها على المنافسة من خلال التصدير وزيادة معدلات الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

فيما قال مساعد أمين عام وزارة العمل عبدالله الجبور أن التوجه نحو التشغيل وليس التوظيف لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة يتطلب وجود سياسات وطنية ترتكز على تطوير عملية التدريب والتمكين للشباب الأردني ، لذا فان منهجية الحكومة ترتكز على تحفيز الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي وتشغيل الأردنيين.

وأضاف أن وزارة العمل تولى الاهتمام الكبير بإقامة مشاريع الفروع الإنتاجية (مصانع المحيكات) في المناطق ذات المعدلات المرتفعة للفقر والبطالة حيث يتم تقديم الدعم المالي والتسهيلات ألازمة من قبل الديوان الملكي لانجاج هذه المبادرات.

وقال المهندس عميد عبد القادر المدير التنفيذي لمركز تصميم الألبسة وخدمات التدريب التابع للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية ان إطلاق برامج التدريب من اجل التشغيل والذي يأتي ترجمة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني ، حيث تسعى وزارة العمل لتطبيق هذه البرامج من اجل خفض نسب البطالة وإحلال العمالة المحلية بدلا من الأجنبية وفي كافة القطاعات.

وأضاف عبد القادر انه سعيا من مركز تصميم الألبسة وخدمات التدريب في تقديم دورات وبرامج تدريبية للأردنيين وعلى مستوى عال من الجودة ومواكبة للبرامج الدولية ومن اجل إعطاء الشباب والشابات الأردنيين طريقة للنجاح في أي مؤسسة أو مصنع سيعملون به كان لابد من تطوير برامج تعمل على تزويدهم بالمهارات المتعددة ومن قبل مدربيين مهره تم اختيارهم بعناية.

وبين عبد القادر ان المركز يقوم حاليا بتنفيذ عدة مشاريع بهذا الاتجاه ومن أهمها مشروع التدريب من اجل التشغيل في محافظة الكرك حيث تم استقطاب 200 طلب من فتيات في المحافظة وجاري العمل على تدريبهم في قطاع الالبسة من اجل تشغيل غالبيتهن في مشاغل ومصانع محافظة الكرك، حيث ان هذا المشروع ممول من الوكالة الألمانية للتنمية الدولية وبالتنسيق مع وزارة العمل .

وقدم شلز شتافن المستشار الفني والمسؤول الأول في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي نبذة عن الوكالة ودورها في تعزيز العلاقات المتطورة بين الأردن وألمانيا.

وقال ان الاتجاهات الاقتصادية في سوق العمل الأردني تفرض تنسيق الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني وفق أسس تتنافس بموجبها هذه المؤسسات للحصول على الدعم المالي والفني والتدريبي.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: